الطفل في الشهر الأول... كل ما عليكِ معرفته عن طفلكِ الرضيع

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-04-30 16:45:12 - اخر تحديث: 2021-05-03 07:28:46

تسأل الحامل لأول مرة عن طريقة التعامل مع الرضيع القادم، كما يهمها أن تعرف عنه بعض المعلومات الخاصة بصحته ونموه، وكذلك بعض الأعراض التي تظهر عليه وقد تبدو غير طبيعية،


صورة للتوضيح فقط - iStock-tLSOphoto

ولذلك لكي نمنع قلق الأم على رضيعها فيمكننا أن نقدم لها بعض المعلومات عن الرضيع من خلال اللقاء مع الدكتورة علا بركات، إختصاصية الأطفال وحديثي الولادة حيث تشير للآتي.

متى يرضع الرضيع لأول مرة؟
من الطبيعي أن يرضع المولود من أمه لأول مرة بعد نزوله من الرحم، وربما قبل نزول المشيمة لأن رضاعة المولود تساعد على سرعة نزول المشيمة والتي من المهم أن تنزل مثل أهمية نزول الجنين، ولذلك فعلى الأم في حال الولادة الطبيعية أن تضع المولود على صدرها لكي يتم تحفيز هرمون الحليب، ولتقوية الرابطة بينه وبين أمه، وتستطيع الأم أن تطمئن على رضيعها عندما يلتقم صدرها ويرضع دون مشاكل أو صعوبات.

نوم الرضيع
في الأيام الأولى للولادة من الطبيعي أن ينام الرضيع بمعدل 12_18 ساعة يومياً، وقد تصل ساعات نومه إلى 19 ساعة دون أن تشعر الأم بالقلق، فالمهم أن يرضع وينام، ويجب أن تقلق في حال أن يستمر الرضيع بالنوم طيلة الوقت أي في الليل والنهار، فيجب أن يستيقظ ويبكي ويطلب الرضاعة.

نزول حليب من ثدي الرضيع
هذه الحالة طبيعية أي نزول الحليب من ثدي المولود وناتجة عن تسرب الهرمونات من الأم إلى جسم الجنين خلال الحمل، ويجب عدم عصر ثدي المولود لكي لا يحدث أي مضاعفات، ومن الطبيعي أن تلاحظ الأم نزول الدم من الرضيعة، والسبب يكون هو تسرب الهرمونات أيضاً، فيجب عليها عدم القلق.

متى تنزل السرة؟
يجب أن تعرف الأم أن سرة المولود تنزل بعد عدة أيام من الولادة، ويجب عدم القلق في حال تأخر نزولها لما بعد عشرة أيام مثلاً طالما لم يكن هناك أي أعراض مثل النزف أو القيح، ويجب غسل السرة عدة مرات بالكحول لكي تبقى نظيفة وجافة، ويفضل تهوية السرة بفتح الحفاض وبقاء المولود في جو الغرفة بدون تيارات هواء، وعدم وضع أي شيء عليها مثل الكحل والزيت.

بكاء الرضيع
يستمر الرضيع بالبكاء الشديد في الأيام الأولى لمدة طويلة  لعدة أسباب ومنها أنه قد خرج من مملكته، وأصبح في عالم غريب ويريد أن يبقى بالقرب من أمه، كما ان المولود يعاني في الشهور الأولى من حياته من المغص والغازات والانتفاخ، وكل هذه الأمور تعد مزعجة ومؤلمة ويعبر عنها بالبكاء، ومع مرور الشهور الثلاثة الأولى يقل البكاء ويجب عدم القلق ما لم يتحول لون وجه الرضيع إلى اللون الأزرق مثلاً.

وزن الرضيع
من الطبيعي أن يفقد المولود وزناً في الأيام الأولى من الولادة، حيث يتخلص الجسم من عدة جرامات عبارة عن سوائل متراكمة في جسمه، ثم يبدأ وزن الرضيع في الزيادة مع تقدمه في العمر، حيث يزداد وزنه مع تقدمه في الرضاعة الطبيعية، ومن الضروي أن تتابع الأم هذه الزيادة حسب جدو لالنمو الذي يقدمه لها مركز رعاية الطفولة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل