جراند كانيون.. تحفة طبيعية ‘خطرة‘ على اليابسة الأمريكية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-05-02 12:30:22 - اخر تحديث: 2021-05-03 07:33:04

"جبل شمس" هو الجبل الأكثر ارتفاعاً في سلطنة عمان؛ يُعرف باسم "جراند كانيون العرب"، ويقع في قلب سلسلة جبال الحجر الغربية في منطقة الداخلية، والتي تحضن أيضاً "الجبل الأخضر".

 
صورة للتوضيح فقط -iStock-trabantos

من السهل الوصول سيراً على الأقدام إلى الموقع، ولكن أيضاً بالسيارة، بخاصّة لأولئك الذين لا يتمتعوا باللياقة الكافية للمشي لمدة ست ساعات!
"جبل شمس"، منطقة من مناطق الجذب التي لا يفوّتها زائر سلطنة عمان، لا سيما الإطلالات الرائعة على وادي النخر، مع الإشارة إلى أن الجوّ في المكان معتدل، إذ تكون درجات الحرارة في أعلى الجبل معتدلة عادة، وتتراوح بين 10 و15 درجة مئوية… وبالتالي، هي لطيفة في الصيف، وباردة في الشتاء (مع تساقط الثلوج في بعض الأحيان). يقدم "جبل شمس" أنشطة متنوعة ترضي أذواق السائحين، لا سيما هواة التصوير أو "الهايكينغ" أو استكشاف القرى المهجورة أو التخييم تحت النجوم أو مجرد السير على الطرق الوعرة.
يُنصح بقضاء ليلة في الموقع على الأقلّ، أثناء السياحة في سلطنة عمان. علماً أن الأخاديد تبعد 220 كيلومتراً من مسقط. لكن، من أجل المزيد من المتعة، ينصح بالبقاء هناك ليومين على الأقلّ، مع تخصيص نصف يوم لزيارة الوادي. بعدها، يمكن ممارسة الأنشطة الأخرى التي تقدمها المنطقة، مثل: التجديف أو ركوب الدراجة.

الصعود إلى أعلى نقطة
الرحلة إلى "جبل شمس" مناسبة لكل المستويات البدنية، وتستغرق نحو ستّ ساعات من المشي للوصول إلى أعلى نقطة ترتفع 2997 متراً عن سطح البحر. يمكن التخييم في الموقع عند الوصول.

"ممشى الشرفة"
"ممشى الشرفة"، هو بمثابة نزهة سهلة إلى حدّ ما، ومناسبة للعائلة والأصدقاء الذين يتمتعون بلياقة بدنية معتدلة، لتحمل تسلق الصخور في الطريق، والهبوط.
تأخذ النزهة طريقًا من قرية الخطيم / ختام، بعد "منتجع جبل شمس" مباشرةً، حيث تتعدّد لافتات وزارة السياحة التي ترشد إلى الطريق. إنه مسار شديد الانحدار إلى الأسفل حيث يصل السائح في النهاية إلى قرية الصب المهجورة. على طول الطريق، لا بد من التوقف لالتقاط الصور الرائعة.

الفرق بين "جبل شمس" و"الجبل الأخضر"
ينتمي كل من "جبل شمس" و" الجبل الأخضر" إلى سلسلة جبال الحجر. الاختلاف الأساسي في المناظر والمزارع؛ ففي "جبل شمس"، الأرض جافّة، والتضاريس عبارة عن الأودية، أما في "الجبل الأخضر" فتتعدّد مزارع الورود والرمّان.. وغيرها من الزهور والنباتات.


صورة للتوضيح فقط -iStock-Richard-Heath


صورة للتوضيح فقط -iStock-trabantos


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل