أهال من الناصرة والشمال يتحدثون عن رأيهم باللجنة البرلمانية لشؤون المجتمع العربي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-05-04 18:36:12 - اخر تحديث: 2021-05-04 23:41:43

في الوقت الذي اعتبرت فيه القائمة العربية الموحدة اقامة اللجنة البرلمانية الخاصة لشؤون المواطنين العرب انجازا كبيرا، وسبيلا لبدء طرح حلول لقضايا تؤرق المواطن العربي في البلاد،

اعتبرت القائمة المشتركة ان هذه اللجنة لا يمكن اعتبارها كذلك، انما هي " غيتو برلماني " ... قناة هلا استطلعت آراء عدد من المواطنين العرب من الناصرة وشمالي البلاد وسألتهم عن رأيهم بهذا الموضوع ...

عبد الله بكري، البعنة: " نأمل خيرا من اللجنة. نحن نريد تغيير جذريا وحلولا مناسبة خاصة لقضية العنف.  أيضا تشجيع الشباب على أمور إيجابية . انا اعتقد انه بنسبة كبيرة هناك انتخابات خامسة".

 محمود عودة عكا :" نأمل ان يكون عمل اللجنة جيدا لأننا نحتاج الى من يهتم بحل لقضايا العنف والجريمة والهدم وما يحتاجه المجتمع العربي. اعتقد انه ستكون انتخابات خامسة".

محمود عقلة ، المغار: "اعتقد ان لجنة كهذه كان يجب ان تكون منذ فترة واهنئ منصور عباس عليها. اعتقد انه آن الأوان لنقول اننا جزء من الدولة ويجب ان نحصل على حقوقنا. اعتقد انه سيتكون انتخابات سادسة وسابعة وليس خامسة فقط".

 احمد فاخوري، الناصرة : " نحتاج كمجتمع عربي ان نلعب سياسية. المشكلة ان كل واحد يأخذ اموره بشكل شخصي ومرجعية حزبية، سواء دينية او قومية او غيرها. برأيي آن الأوان ان نحاول ان نلعب سياسة. الانتخابات الخامسة واردة، في السياسة كل شيء ممكن".

 حسن عنبتاوي،  الناصرة : " يجب ان تهتم اللجنة بمكافحة العنف وبالمدارس في المجتمع العربي وبالسلام بين الشعوب".

ميشيل كتورة، الناصرة: " اذا تم تشكيل اللجنة برئاسة منصور عباس لا اعتقد انها ستنجح. نحن مطالبنا كثيرة وليس بيده تحقيقها. منصور عباس لن يحقق شيئا. هذا كله لا قيمة له. انا أتوقع انه ستكون هناك انتخابات جديدة".

 عماد عبدو، الناصرة: " هذا شيء جيد للمجتمع العربي. يجب ان لا نبقى في الخارج وانما ان ندخل ونعالج قضايا مجتمعنا. اللجنة يمكن ان تساعدنا في حل مشاكلنا. نريد حقوقنا سواء كنا مع اليمين او غيره".

 حاتم أبو نصرت، الناصرة : " اللجنة شيء جيد لنا كمجتمع عربي في إسرائيل. هناك حقوق كثيرة لا نحصل علينا. وهناك قضية العنف وهي اهم قضية في ظل الجريمة ويجب وضع حد لذلك. لدينا مطالب واذا كان التقرب من اليمين يمنحنا حقوقنا فلما لا؟".

اللقاءات الكاملة في الفيديو المرفق...

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل