قصة الحذاء المرصع بالنجوم

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-06-08 10:39:02 - اخر تحديث: 2021-06-13 09:51:30

في يوم من الأيام عاشت ملكة شريرة وكريهة تدعى مارجريت،كانت سيئة وتعامل أتباعها بقسوة وكان أكثر مساعديها اخلاصا أكتافيس كان شريرا مثلها.لم يشكوا سكان المملكة من سوء معاملة الملكة


صورة للتوضيح فقط - iStock-fizkes

أكملوا حياتهم الطبيعية محاولين التعايش مع وضعهم، وفي يوم كانت هناك فتاتين كانتا متجهتين إلى النافورة،وجدتا حذاء جميلا ملقى على الأرض كان مرصعا بالنجوم وكان يلمع كما لم يفعل أي حذاء هذا. وسرعان ما أخبرت الفتاتان صديقاتهم عن الحذاء وبعدها سرعان ما انتشر الخبر في المملكة كلها،وعندما سمع المساعد الامر قرر أن يخبر الملكة على الفور. أخبرها بأمر الحذاء فشعرت الملكة بالسعادة وأرادت الاستيلاء على الحذاء السحري،وأمرته بأن يحضر لها الحذاء لكنه تردد شعرت بالغضب وأمرت الحراس يإعتقاله. وعندما أمسك الحراس به صرخ وأخبرها بأسطورة الحذاء وعن سبب امتناعه،فقررت أن تذهب بنفسها لتحظره. استدعت الملكة عربتها واتجهت الى وسط المدينة،وتقدم الموكب استعراض ملكي ولوحوا بالاعلام واعلنو عن وصول الملكة. وتجمع أهل المدينة وسط المدينة بالقرب من الحذاء،لرؤية ماذا سيحصل عند وصول الملكة ووصل الموكب وقام المساعدان بفرش السجاد الأحمر لتسير عليه الملكة،فتح باب العربة وخرجت الملكة ولوحت لشعبها ولكن كانوا جميعا يحدقون بالحذاء. وعندما أوشكت على عقابهم لتجاهلها رأت الحذاء المرصع ملقى على الأرض وشعرت بالسعادة لجمال الحذاء،واتجهت مسرعة نحوه خلعت حذائها الذهبي ورفعت قدمها لترتديه وعندما اوشكت على ارتدائه بدأ الحذاء يتحرك بعيدا. مما أدى الى اختلال توازن الملكة فسقطت ضحك أهل المملكة لكنهم حاولوا اخفاء ذلك ونهضت الملكة وحاولت مرة أخرى،لكن الحذاء تحرك مجددا اندهش الجميع من ذلك وشعرت الملكة بالغضب الشديد ومن ثم غادرت الى قصرها. وعندما جلست على عرشها شعرت بالقلق أتى اليها أحد أتباعها وقال لها أن أكتيفز لديه الحل ومن ثم امرت الحراس بإطلاق سراحه،وأمرته بأن يخبرها بالحل وسرعان ما قال لها أنه توجد أميرة يقال أنها الاجمل والأغنى ومن المؤكد أنها من تستحق الحذاء. وأخبرها أنهم سوف يطلبون من الاميرة تسليم الحذاء عندما تحصل علية وبالتالي تصبح الملكة الشريرة مالكة الحذاء الوحيدة. وتم  ارسال رسول للأميرة ليخبرها برسالة الملكة الشريرة، وبالتالي وصلت الأميرة وذهبت الى وسط المدينة حيث الحذاء،حاولت ارتدائه لكن لم يحدث شعرت الملكة بالغضب من المساعد لكنه وعدها أنه سيجد الحل في أقرب وقت ممكن. وغادر المساعد باحثا عن الحل وفوجئت التقى التقى بامرأة عجوز وأخبرته أنه توجد فتاة تدعى أليس وبأنها أطيب فتاة وأنه بالاكيد هي من تستحق الحذاء. ذهب المساعد لألس وحكى لها كل شيء ووافقت على مساعدته وأخرجتها الملكة الى مكان الحذاء حاولت أليس أن تقوم بإرتداء الحذاء فنجهت شعر الجميع بالصدمة . زمن ثم أعطت ألس الملكة الحذاء وعندما ارتدته أحاظ الملكة والجميع هالة من النجوم، فوجدت الملكة نفسها ترتدي ملابس أليس أليس ترتدي ملابس الملكة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل