طيباوية تنضم لدائرة المختصين في ‘التغيير اللغوي‘ بجامعة كامبريدج

نايف زيداني - موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-06-09 15:45:44 - اخر تحديث: 2021-06-09 16:18:42

في خطوة مهمة على المستوى الشخصي والمهني وعلى مستوى المجتمع العربي عامة، انضمت الدكتورة أماني جابر ابنة مدينة الطيبة والمختصة في علم اللسانيات (علم

 
د. أماني جابر

اكتساب اللغة) ، الى  دائرة القراء والمختصين في موضوع ‘التغيير اللغوي‘ في جامعة كامبريدج البريطانية العريقة.
وترى د. جابر المتخصصة في مجال "التغيير اللغوي" والتي تدرس للقب ما بعد الدكتوراه (بوست دكتوراه)  في جامعة بن غوريون، ترى أهمية كبيرة في انضمامها الى دائرة القراء والمختصين في جامعة كامبريدج.
وأوضحت في حديث لموقع بانيت أن هذه الخطوة التي بادرت إليها تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لها، "كجزء من التأهيل والاستكمالات على المستوى المهني  في العالم الأكاديمي".
وحول الإطار نفسه قالت : " في تخصص ‘التغيير اللغوي‘ هناك دائرة مختصين وقراء تجتمع  في لقاء ‘طاولة مستديرة‘ في جامعة كامبريدج  على مدار العام، لمناقشة التحديثات وكل جديد في عالم التغيير اللغوي. نتحدث عن مجموعة من عدة دول في العالم. أنا طلبت الانضمام لأكون عضوًا في لقاءات الطاولة المستديرة. تقدمت بطلب وتم قبولي بالفعل.  غدا (الخميس)  سأشارك في او لقاء لي معهم. كل لقاء يقوم على مناقشة ابحاث وظواهر لغوية جديدة. وقد ارسلوا لي مقالًا لمراجعته استعدادًا لمناقشته غدًا".

"مسموح أن نحلم ويمكن لأحلامنا أن تتحقق"
وأردفت د. أماني جابر : " أن تكون جزءا من إطار في جامعة كامبريج فهذا أمر عظيم. هذا حلم لكل شخص في عالم الأكاديميا لما لهذه الجامعة من مكانة مرموقة على مستوى العالم بأسره. هذا شرف للنساء في الطيبة والمجتمع العربي عامة. انظر الى الجيل الصغير وأجد أنه لا يعرف المستحيل. مسموح أن نحلم، وهذه الأحلام يمكن أن تتحقق فعلًا. أيضًا في هذا الأمر إضافة مهنية مهمة. في عالم الجامعات كلما خضت تجارب أكثر فهذا يُكسبك خبرة أكبر".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل