مانشيني يستهدف بلوغ قبل نهائي بطولة أوروبا ويدعو لاعبيه للاستمتاع أمام تركيا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-06-10 21:55:59 - اخر تحديث: 2021-06-10 20:59:39

يأمل روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا أن يقدم لاعبوه عرضا ممتعا في افتتاح بطولة أوروبا لكرة القدم أمام تركيا قائلا إنه يستهدف بلوغ الدور قبل النهائي على الأقل.


  (Photo by Mike Hewitt/Getty Images)

 ويواجه منتخب إيطاليا نظيره التركي في الملعب الأولمبي في روما يوم الجمعة في افتتاح البطولة.
ويدخل فريق المدرب مانشيني بطولة أوروبا منتشيا بمسلسل من 27 مباراة متتالية دون هزيمة يرجع إلى 2018 ورشحه كثيرون للفوز باللقب.
وقال مانشيني في مؤتمر صحفي "أعتقد أنه بعد كل الظروف التي واجهناها حان الوقت لرسم بسمة على وجوه الجماهير.
"سيكون هذا هدفنا خلال البطولة. أتمنى أن يستمتع اللاعبون بالمباراة الافتتاحية. سنقضي وقتا ممتعا لمدة 90 دقيقة وسنبذل قصارى جهدنا.
"المباراة الافتتاحية تكون دائما الأصعب. يجب أن نتحرر من أي ضغوط وأن نستمتع بالمباراة. يجب أن يكون هذا هدفنا".
وأنعش مانشيني حظوظ إيطاليا منذ اخفاقها المرير في التأهل لكأس العالم 2018.
ولم يخف مانشيني رغبته في السفر إلى لندن الشهر المقبل لخوض الدور قبل النهائي أو النهائي.
وقال "كنت واثقا قبل ثلاث سنوات وأصبحت أكثر ثقة حاليا. عملنا بكل قوة ولدينا مجموعة ممتازة من اللاعبين ويلعب الفريق بروح جماعية عالية.
"نعمل مع بعضنا البعض منذ فترة طويلة ونستمتع بهذا الأمر ونرغب في مواصلته ونستهدف الوصول إلى لندن في نهاية البطولة".
وكان جيورجيو كيليني قائد إيطاليا في الملعب حين تعادلت إيطاليا سلبيا مع السويد في سان سيرو في نوفمبر تشرين الثاني 2017 لتخسر 1-صفر في مجموع مباراتي ملحق كأس العالم.
وقال كيليني "نرغب في التعافي من هذه الكبوة والتألق في بطولة كبرى.
"الخسارة أمام السويد لا تزال عالقة في أذهاننا ولا يمكن محوها لكننا نجحنا في تحويل هذا الاحباط إلى حماس ورغبة في تحقيق انجاز.
"عشاق منتخب إيطاليا أيضا يشعرون بذلك. لا نستطيع إحصاء عدد الناس الذين يؤازرون منتخب إيطاليا وينتظرون مباراة الافتتاح منذ خمس سنوات. نعرف ذلك جيدا ولا نطيق الانتظار للاستمتاع بهذه الأجواء".
لكن كانت هناك أنباء سيئة للمدرب مانشيني عشية المباراة الافتتاحية بعد مغادرة لورينتسو بليجريني لاعب وسط روما للتشكيلة بسبب الإصابة.
وقال مانشيني "أنا حزين جدا وأشعر بالأسف من أجل بليجريني لأنه لاعب مهم للغاية في الفريق ويمكنه اللعب في أكثر من مركز.
"نشعر بخيبة أمل كبيرة لتعرضه لهذه الإصابة بعد المستوى الرائع الذي ظهر به ومن المحبط جدا بالنسبة له مغادرة تشكيلة إيطاليا في اليوم الأخير قبل انطلاق البطولة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل