بهلوانان مكسيكيان يواجهان‘ بطالة كورونا ‘ بمدرسة للسيرك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-07-18 11:27:56 - اخر تحديث: 2021-07-20 08:52:34

استمر بهلوانان مكسيكيان بعد حرمانهما من تقديم العروض أمام الجمهور بسبب الجائحة في ممارسة شغفهما بالسيرك من خلال مدرسة أنشآها في ضواحي العاصمة مكسيكو.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: timhughes - istock

يتدرب خايرو وكارينا يومياً على حركات بهلوانية خطرة، لكنهما يعلّمان أيضاً أصول هذه المهنة لستة أطفال في المدرسة التي أنشآها في أتيزابان، إحدى ضواحي العاصمة المكسيكية، بعد إغلاق قاعات السيرك بسبب جائحة كوفيد-19.

في بادئ الأمر، كانا يبحثان عن مكان لمواصلة التدريبات، لكن سحر الألعاب البهلوانية التي يتقنانها جذب عدداً كافياً من الأشخاص لإطلاق مدرستهما "لومينا سيركوم".
بدعم من والدة كارينا وزوجها كريستوبال الذي يجيد المشي على الحبال، عثرا على مستودع حوّلاه لاحقاً إلى صالة ألعاب رياضية للعمل على تحقيق حلمهما في الانضمام يوماً إلى فرقة " سيرك دو سوليي " الشهيرة.
وسرعان ما بدأ المكان يجذب انتباه الجيران في هذه المنطقة الشعبية. لذلك قرر الفنانان تقديم ألعاب بهلوانية أرضية ودروس رقص جوي للأطفال والمراهقين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل