5 أشياء تعيق التواصل مع زوجك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-01 14:00:15 - اخر تحديث: 2021-09-05 14:20:39

يمكن أن تكون حياتك الزوجية مليئة بالأمور الإيجابية، ولكن إذا فقدتِ التواصل الجيد مع زوجك، فإن زواجك يصبح مهدداً، فالتواصل الجيد من أساسيات العلاقات الصحية الناجحة،


صورة للتوضيح فقط  -  iStock-Ridofranz-(1)

لذا عليكِ التعرف إلى الأشياء التي تعيق التواصل مع زوجك، حتى تتغلبي عليها.
 
الحديث مع زوجك عن المشاكل فور عودته من العمل
زوجك يواجه صعوبات كثيرة في عمله كل يوم، ويعود إلى المنزل مرهقاً ومحمَّلاً بالأعباء، وآخر ما يحتاج إليه فور عودته من العمل هو أن تلقي المشاكل أمامه، هذا يثير غضبه ويدفعه بعيداً عنكِ، ويجعله غير سعيد بعودته إلى المنزل، وربما يحاول قضاء وقت أطول بعيداً عن المنزل، لذا انتظري حتى يستريح من أعباء العمل، وتحدثي معه بلطف في الوقت المناسب حتى يتجاوب معكِ.
 
التطويل
بعكس النساء، فإن الرجال يحبون اختصار الحديث، لذا فإن الحديث الطويل الممتلئ بالتفاصيل غير المهمة، يشتت انتباه زوجك ويشعره بالملل ويدفعه للانصراف، لذا حاولي اختصار حديثك مع زوجك، وتحدثي معه مباشرة وبنقاط محددة دون الكثير من التفاصيل التي لا تفيد.
 
عدم النقاش بنزاهة
عندما يحتدم النقاش بينك وبين زوجك، يجب أن تكون هناك قواعد احترام لا يكسرها أحدكما، وفي حال عدم الالتزام بنزاهة النقاش، فإن الاستمرار فيه يكون أمراً مستحيلاً، فلا أحد يرغب في استكمال النقاش مع شخص يسخر منه أو يتحدث معه بأسلوب غير لائق.
 
إلقاء اللوم والاتهامات
إذا كان حديثك مع زوجك عبارة عن اتهامات وإلقاء اللوم على كل كبيرة وصغيرة، دون محاولة تحمّل نصيبك من المسؤولية، فإن هذا يدفعه نحو الهروب من الحديث معكِ حتى لا يتعرض لهذا الكم من اللوم والاتهامات.
 
استخدام كلمات قاسية
لا أحد يقبل الإساءة، لذا فإن استخدام كلمات قاسية أو ألفاظ غير لائقة، يدفع زوجك نحو إنهاء الحديث معكِ، ويقضي على رغبته في التواصل معكِ، لذا اختاري كلماتك، وتحدثي بلطف واحترام يليق بشريك حياتك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل