تباين مواقف عرب النقب حول خلافة عضو الكنيست الراحل سعيد الخرومي

من علاء أبو فواز مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-05 17:50:35 - اخر تحديث: 2021-09-05 20:02:14

تباينت مواقف العرب في النقب حول مسألة خلافة عضو الكنيست الراحل سعيد الخرومي والفراغ الذي نتج بعد وفاته، مع ميول الأغلبية الى أن هذا الأمر منوط بالقائمة

 

الموحدة والحركة الاسلامية.
وعلى الرغم من أن الخرومي كان عضواً في الحركة الإسلامية الا أن السواد الأعظم من أهل النقب كانوا يرون فيه نائباً عنهم بغض النظر عن إنتمائه الحزبي، ويعود ذلك للعلاقة التي بناها مع غالبية الناس على اختلاف إنتماءاتهم السياسية.
ويعيش النقب مرحلة جديدة نحو تنفيذ المخطط للإعتراف بقرى جديدة وإسغلال وجود القائمة الموحدة في الإئتلاف الحكومي لوقف عمليات الهدم المتواصلة، حيث ينادي البعض لتشكيل لجنة لمتابعة هذه المواضيع وترك موضوع التمثيل في الكنيست للقائمة الموحدة ومؤسساتها .

"
النقب فيه الخير الكثير وهناك قيادات بإمكانها أن تدير شؤونه على نهج سعيد الخرومي "
وفي هذا السياق، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من الأهالي وحاورهم حول الموضوع ..
طلال ابو القيعان ( ابو جميل ) من قرية حورة يرى أن الفراغ الذي تركه سعيد الخرومي أثّر على النقب، وأن مسألة خلافته تعود للمؤسسات في الحركة والقائمة الموحدة .
أما الشيخ عبدالله السيد ( ابو عاطف ) احد قيادات الحركة الاسلامية في النقب فقد قال أن "النقب فيه الخير الكثير وهناك قيادات بإمكانها أن تدير شؤونه على نهج سعيد الخرومي" ، أما بخصوص الجدل الدائم حول الشحصية التي ستخلف الخرومي في الكنيست ، فقد قال أن "هذا الأمر ليس للنقاش خارج أُطر الحركة ومؤسساتها فهي تعرف تماما كيف توجهه الأمور ولديها قوانينها ومعاييرها الخاصة في هذه الأمور" .

"
الجميع منّا بإمكانهم أن يكونوا على خُطى سعيد "
من جانبه ، أوضح الناشط الإجتماعي سامي أشوي من مدينة رهط :" قبل أيّام قليلة، فقدنا قائدًا مغوارًا، أصيلًا، ومدافعًا شرسًا عن قضايا شعبه وأهله . هذا المصاب الجلل والّذي إهتزّت له قلوب مئات آلاف الأشخاص، وبكى على رحيله مئات الأشخاص، الأخ العزيز الّذي رحل عنّا دون سابق إنذار، يشهد له الجميع بدماثة خُلقه وحُسن عمله وتواضعه وطيبة قلبه، قد رحل وترك لنا أمانةً كبيرة نحملها في أعناقنا، فمن كان يؤمن بسعيد فإنّ سعيد قد مات، ومن كان يؤمن بقضيّته فإنّها ما تزال موجودة ودون حلولٍ تذكر، كان لسعيد الكثير من الآمال والأهداف لمجتمعه، ومنها ما قد تم التوصّل إلى حلول بعد جهودٍ حثيثة قام بها، ولكن قدر الله حال دون وجوده حين الإعلان عن هذه الإنجازات".
وأضاف أشوي :" تحدّث الجميع عمّن سيخلفُ سعيد في مسيرته، ومن سيحمل همّ مجتمعنا العربي في النقب ويطالب بشراسة من أجل تحقيق العدالة الإجتماعيّة وتحسين الظروف المعيشيّة لسكّان هذه الأرض الأصلانيين.
بإعتقادي، فإنّ الجميع منّا بإمكانهم أن يكونوا على خُطى سعيد، بدايًة في كوننا خير سفراء لقضيّة القرى غير المعترف بها، ومن تواجدنا في الميدان والنضال الجماهيري، فلا ننسى وقفًة إحتجاجيّة، ولا خيمًة تضامنيّة، ولا مظاهرة، أو حتّى مناسبًة إجتماعيّة، نقف فيها إلى جانب أهلنا وأبناء مجتمعنا، نساندهم ونكون لهم العون بعد فضل الله.
ثانيًا، توحيد الرأي ورصّ الصفوف على قضيّة النقب.
ثالثًا، العمل على توريث قضيّة سعيد للأجيال القادمة، وترسيخ قيمة الثّبات على الأرض والتمسّك بها.
رابعًا، العمل الجماهيري المشترك إلى جانب أطر فاعلة من أجل رفع قضيّة النقب إلى الشّأن العام، ومحاولة إيصال الرسالة إلى المحافل الدوليّة.
خامسًا، تنظيم النضال وقيادة لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، وتوحيد كافّة الأطر الفاعلة في النقب.
سادسًا، تكوين لجان مهنيّة مختصّة لبحث قضيّة النقب من جميع النواحي، التخطيط، البناء، الجانب الإجتماعي والجانب الإقتصادي.
كان لسعيد في حياته رسائل كثيرة، وحتّى في مماته كان له رسائل كثيرة، والمسؤوليّة تقع على عاتقنا جميعًا، في رفع الرّاية بعد رحيل هذا الشّخص الطيّب، وإكمال مسيرته من حيث توقّف" .

" أسلوب سعيد ونهجه كانا مختلفين عن غيره "
بدوره ، أكد الشاب كايد العزازمة من شقيب السلام :" الفاجعة والخسارة كبيرة، لم نصدق وفاته، اتوقع أن يستمر من سيخلفه بنهج سعيد ويحافظ على تاريخه، لا شكّ بأنّ أسلوب سعيد ونهجه كانا مختلفين عن غيره من الأشخاص، ولربّما هذا ما دفعه إلى ما وصل إليه في حياته، وهذا قد يتطلّب منّا جميعًا التحلّي بالصبر، سعة الصدر، بُعد النظر في بحث القضايا، إحتواء الآخرين وغيرها من الصفات الّتي كان يتحلّى بها النائب السّابق سعيد الخرومي عليه رحمة الله.
في النهاية، هنالك ميادين عملٍ كثيرة، وتخليدًا لذكرى سعيد، يتوجّب علينا أن نحرث الأرض بشمالها وجنوبها، وأن نكرّس وقتنا في سبيل القضيّة الّتي عاش ومات وهو يناضل في سبيلها".

"
اختيار قيادي جديد للنقب والذي يتبع للموحدة تقرره مؤسسات الحركة والمؤتمر العام "
وفي حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الناشط الاجتماعي صبري أبو فريح من رهط :" اولا نترحم على سعيد، ونقول ان ما فعله سعيد هو تاريخ لأهل النقب، نرجو من الذي سيخلفه ان يمضي نحو طريق سعيد، موضوع اختيار قيادي جديد للنقب والذي يتبع للموحدة تقرره مؤسسات الحركة والمؤتمر العام".
فيما أشاد رئيس حركة كرامة ومساواة محمد السيد بالدور الذي قام به سعيد الخرومي ووصفه بالفارس الذي ترجل عن جواده وهو في اوج عطائه، ورأى "أن قضية النقب بحاجة الى عمل جماعي مشترك من كافة التيارات، لأن الهجمة عليه مستعرة، رافضا التحدث حول مسألة خلافة الخرومي معتبرا ذلك أمرا يعود للقائمة الموحدة" .


سامي اشوي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


كايد العزازمة من شقيب السلام


صبري ابو فريح


طلال ابو القيعان ( ابو جميل)


محمد السيد


عبدالله السيد ابو عاطف


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل