القبض على اثنيْن من الأسرى الهاربين في الناصرة

من حسين العبرة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-10 21:49:31 - اخر تحديث: 2021-09-10 21:53:31

ذكرت مصادر شرطية أن قوات الشرطة تمكنت الليلة من اعتقال اثنين من الاسرى الهاربين في جبل القفزة في الناصرة . وأفادت مصادر أن المعتقليْن هما

الأسير محمود العارضة ( 46 عاما ) المحكوم عليه بالسجن المؤبد منذ عام 1996 ، والأسير يعقوب قادري ( 49 عاما ) المحكوم بالسجن المؤبد منذ عام 2003 .
قال الناطق بلسان الشرطة ان " شرطة الشمال تمكنت من اعتقال اثنين من الاسرى الهاربين في جبل القفزة في الناصرة . تم اعتقال الاثنين بعد أن قامت الشرطة بمتابعتهما وبدأت بتمشيط والبحث عنهما بمساعدة مروحية شرطية . الاثنان هما محمود العارضة ويعقوب قادري اعتقلا دون أية مقاومة قرب جبل القفزة جنوب الناصرة وحملة التفتيش مستمرة حول بقية الهاربين " .

من هما الاسيران اللذان اعتقلا في الناصرة ؟
هذا وأفادت وسائل اعلام عبرية بان الاسير ، عارضة (46 عاما) هو من قرية عرابة بالقرب من جنين ، " يعتبر من كبار أعضاء قيادة معتقلي حركة الجهاد الإسلامي. وكان قد اعتقل عام 1992 لتورطه في الانتفاضة الثانية وحكم عليه بالسجن قرابة ثلاث سنوات حتى أطلق سراحه بموجب اتفاقيات أوسلو. وبعد نحو أربع سنوات ، حكم عليه بالسجن المؤبد و 15 سنة أخرى بتهمة انشطة  ارهابية أدت إلى مقتل جنود. في عام 2014 ، شارك مع الاسير قادري (الذي تم اعتقاله معه في الناصرة ) في محاولة للهروب من سجن جلبوع عبر نفق ، وهي محاولة تم إحباطها انذاك ".
وذكرت مصادر صحفية عبرية بان " الاسير الفلسطيني يعقوب قادري ، يقضي عقوبة السجن المؤبد مرتين و 35 عامًا أخرى بتهمة قتل اسرائيلي بالقرب من بلدة يعبد عام 2004. وهو يبلغ من العمر 49 عامًا ، من قرية بير الباشا بالقرب من جنين ، وحوكم على انتمائه لتنظيم الجهاد الإسلامي ".

صفارات الانذار تُدوي في اشكول جنوبي البلاد
في ذات السياق، افادت مصادر إسرائيلية قبل قليل أن صفارات الإنذار دوت قبل قليل في اشكول جنوبي البلاد ، وتقوم قوات الجيش بفحص الموضوع . وقال الناطق بلسان الجيش في بيان لاحق :" متابعة لتفعيل الانذارات في الجنوب فالحديث عن اطلاق قذيفة صاروخية واحدة من قطاع غزة تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية " .

وكان المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشّمال قد قال في بيان سابق له :" خلال الأسبوع، قام أفراد شرطة إسرائيل بنشاط على مدار السّاعة لرصد السّجناء الأمنيّين الذين لاذوا بالفرار من سجن جلبوع خلال هذا الأسبوع " .
وأضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تقوم العديد من قوات الشّرطة، بما في ذلك الوحدات الخاصّة بالتعاون مع محاربي حرس الحدود والجيش وجهاز الأمن العام "الشّاباك" في نشاط بشكل مستمر على مدار السّاعة، حيث يقومون بمسح وتمشيط مناطق مفتوحة وبلدات مختلفة، مع إجراء تحقيق مكثف لرصد مكان السجناء " .

الوزير غانتس: ‘في نهاية الامر سنصل الى السجناء الهاربين‘
هذا وكان وزير الأمن الاسرائيلي بيني غانتس قد قام بجولة في منطقة حاجز الجلمة ومعسكر " سالم " في الضفة الغربية.
وقال غانتس في ختام الجولة:" في نهاية الامر سنضع يدنا على الفارين. هنالك اتجاهات استخبارية وعملية وانا واثق أننا سنتمكن من اعتقالهم ".
وتابع الوزير غانتس:" يبدو لي انه يتم تنفيذ عمل بحزم شديد من أذرعة الامن، عمل واسع النطاق على الارض، سواء كان ذلك في هذه المنطقة او غيرها".
كما قال الوزير غانتس :"  الى جانب أعمال التمشيط الواسعة نحن نواصل العلاقات مع السلطة الفلسطينية. يجب أن نفهم اننا نتحدث عن 6 ملايين انسان يعيشون عنا ويجب ان نكون قادرين على معالجة قضية الفارين ومساعديهم بدون قلب الموازين الاخرى ".
وحول امكانية وقوع مواجهات اليوم، والتصعيد في الضفة الغربية، قال الوزير غانتس: " آمل ان يمر اليوم بهدوء. الجيش على كل الاحوال جاهز لأي تطور في مكان " .


الأسير محمود العارضة - صورة متداولة بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007


الأسير يعقوب قادري - صورة متداولة بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل