مدراء مدارس من سخنين: ‘ تعلمنا التعايش مع الكورونا ونتطلع لاحتواء الطلاب عاطفيا وتقليص الفجوات ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-12 21:45:42 - اخر تحديث: 2021-09-14 22:20:13

بعد أكثر من عام ونصف على بدء جائحة كورونا، اختارت العديد من المدارس في مجتمعنا العربي أن تتعايش وتتأقلم مع الفيروس، وأعدت العديد من المدارس خططا لافتتاح العام

الدراسي من خلال التعليم الوجاهي وحرصت مدارس أخرى على اعداد برامج لضمان استمرار التعليم  داخل جدران المدرسة  وعدم الانتقال للتعلم الالكتروني عن بعد .
مراسلة موقع بانيت وقناة هلا زارت مدينة سخنين والتقت بمدراء مدارس فيها، وسألتهم كيف تعلموا التعايش مع الفيروس وعن خططهم لضمان استمرار التعليم الوجاهي طيلة العام الدراسي.

" نجحنا بإدخال البهجة على قلوب الاطفال خلال يوم افتتاح العام الدراسي"
وقال المربي أمير الحاج، مدير مدرسة البشائر الأهلية في سخنين : " لقد مر افتتاح العام الدراسي بشكل سلس، وافتتحنا السنة الدراسية باجواء احتفالية، وادخلنا البهجة على قلوب الاطفال، وقد عملت طيلة العطلة الصيفية من اجل التخطيط لافتتاح العام الدراسي وانجاحه، وبفضل الله افتتحنا العام الدراسي بأحسن ما يكون وهذا بفضل الجهود التي بذلناها خلال العطلة الصيفية".

"التعلم عن بعد له مشاكله "
واضاف المربي أمير الحاج خلال حديثه لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "ان الطلاب لم يأخذوا حقهم خلال السنتين الدراسيتين الماضيتين بسبب الانتقال للتعلم عن بعد، على الرغم من اننا قد بدأنا بمشروع التعلم عبر الزوم قبل بدء جائحة الكورونا ، لكن التعلم عن بعد له مشاكله، خاصة ان الطلاب خلال فترة الكورونا واجهوا صعوبات في المواضيع العلمية أكثر من المواضيع الادبية".

"اردنا أن تحتوي الطلاب وان ندخل السنة الدراسية بتفاؤل "
من جانبها، قالت المربية سلوى أبو ريا – مديرة مدرسة طه حسين الإعدادية في سخنين خلال حديثها لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "قمنا بافتتاح العام الدراسي الجديد بشكل ممتاز دون اي مشاكل تذكر، وفي يوم الافتتاح قمنا بادخال البهجة على قلوب الطلاب الذي عادوا بشوق إلى مقاعد الدراسة، كل ذلك تم حسب تعليمات وزارة الصحة وضمن تقييدات السلامة من ارتداء كمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي وغيرها".
واضافت المربية سلوى أبو ريا : " في اليوم الاول كان هدفنا اجتماعي عاطفي، بأن تحتوي الطلاب وان ندخل السنة الدراسية بتفاؤل".

"هدفنا احتواء الطلاب وتقليص الفجوات "
وعن خطتها للعام الدراسي، اوضحت المربية سلوى أبو ريا لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "خطتنا لهذا العام الدراسي الجديد تنقسم إلى هدفين، هدفنا الاول هو احتواء الطلاب اجتماعيا وعاطفيا وقد اعددنا لذلك برنامجا كاملا متكاملا".
واردفت قائلة: "اما هدفنا الثاني فهو اغلاق قسم من الفجوات قدر المستطاع ، صحيح اننا لن نغلق كل الفجوات لكننا وضعنا نصب أعيننا ان نغلق نسبة لا بأس بها من الفجوات التعليمية بين الطلاب".

" نريد تقليل عدد الطلاب الملزمين بدخول الحجر المنزلي، واستمرار التعليم الوجاهي "
وعن تعليمات وزارتي الصحة والتربية بما يخص فيروس كورونا، فقال المربية سلوى أبو ريا: "ان هذه التعليمات صارمة وشديدة وتهدف إلى ان يكون اقل ضرر من ناحية عدد الطلاب الملزمين بدخول الحجر المنزلي، والامر الاخر هذه التعليمات تهدف لان تستمر المدرسة في المسيرة التعليمية والتربوية دون الانتقال للتعليم عن بعد ".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل