بلدية الطيبة تطالب أخبار n 12 واخبار واللا بالاعتذار عن نشر خبر القاء المفرقعات باتجاه محطة فحوصات في الطيبة

من عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-15 14:05:34 - اخر تحديث: 2021-09-15 14:38:16

أرسل رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور رسالة الى موقع اخبار n 12 وموقع واللا الاخباري ، يطالبهما فيها بالاعتذار خطيا عن خبر تم نشره فيهما تحت عنوان : " مواطنون


رئيس بلدية الطيبة  المحامي شعاع مصاروة منصور - تصوير بانيت

 يهددون طاقم محطة فحوصات كورونا في الطيبة ويلقون المفرقعات باتجاههم " .
وكتب المحامي شعاع منصور رئيس بلدية الطيبة في رسالته ان " الخبر الكاذب وغير الدقيق الذي تم نشره لا يعتمد على حقائق ومس وما زال يمس بمدينة الطيبة " .
وجاء في رسالة المحامي شعاع منصور : " اولا اريد ان اؤكد ان ما تم نشره لا يمت للواقع بصلة ، وبلدية الطيبة تعمل الكثير من اجل تجميل صورة المدينة ومثل هذا الخبر مسّ وما زال يمسّ بالمدينة وصورتها اتجاه الخارج " .
وطالب المحامي شعاع منصور رئيس بلدية الطيبة في رسالته الموقعين الاخباريين " بنشر اعتذار خطي وخبر يوضح حقيقة ما حدث وينفي الخبر الذي تم نشره حول الموضوع " .
واشار الى "ان الفحوصات التي اجريت تدل على ان هذه الحادثة التي تم النشر عنها والتي تشير الى ان مواطنين القوا مفرقعات وهددوا طواقم الفحص غير صحيحة ، وكذلك الشرطة اصدرت بيانا أيضا ينفي هذه الاحداث " .

"
محاولة تشويه سمعة الطيبة "
وكان رئيس بلدية الطيبة ، المحامي شعاع مصاروة منصور ، قد أعرب في حديث ادلى به لموقع بانيت وقناة هلا ، أمس  الثلاثاء -اعرب عن استنكاره الشديد وغضبه مما وصفه " محاولة تشويه سمعة الطيبة ".
وجاءت اقوال المحامي شعاع مصاورة منصور هذه على خلفية نشر وتعميم معلومات مفادها بانه " تم اطلاق مفرقعات نارية في محطة تطعيم في الطيبة " وهو الامر الذي نفاه رئيس البلدية بشدة ، كما ونفته الشرطة جملة وتفصيلا .
واكد رئيس بلدية الطيبة قائلا : " تم نشر اخبار عارية عن الصحة حول القاء مفرقعات باتجاه محطة فحوصات الكورونا في المدينة الليلة الماضية . هذا كلام غير صحيح وعيب على كل من يدّعي أنّه صحفي بأن ينشر مثل هذه الاخبار غير الدقيقة . مما لا شك فيه انه كان هناك ضغط يوم أمس على محطة الفحوصات ، وهذه محطة فحوصات وحيدة ، وكان هناك شخصان فقط يقومان باجراء  الفحوصات ، فيما وصل الى المحطة اكثر من 600 مواطن لاجراء الفحوصات ، مما أدى الى حالة ضغط في المكان  " .
وتابع رئيس بلدية الطيبة : " نحن كبلدية نوفر للهيئات الرسمية ، الأماكن المناسبة  لكي يقوموا بالفحوصات ، وهناك 5 أماكن مخصصة للمحطات ، ولكن من المؤسف ان الهيئات المسؤولة الرسمية ،  تدعي بانه ليس هناك قوى بشرية لتقوم بتفعيل 5 محطات بسبب الأعياد وما الى ذلك ، ونحن لن نقبل بان تعود الفوضى التي حدثت امس ، وانا أطالب الهيئات والجبهة الداخلية بالعمل على النظام والترتيب وإقامة محطات فحوصات إضافية في الطيبة  ، فالطيبة بها 51 الف نسمة إضافة الى الكثيرين الذين يأتون من البلدات المجاورة لكي يجروا فحوصات ، مما أدى الى ازدحام كبير  ".

الشرطة : لم يتم القاء مفرقعات في محطة التطعيم في الطيبة
وبالمقابل ، وفي ذات السياق أكدت الشرطة عدم صحّة الاخبار المتناقلة حول القاء مفرقعات وأفادت الشرطة  بأنّه " وفي ساعات أول أمس الاثنين ، تلقت الشرطة بلاغا عن تجمهر قسم من المواطنين بالقرب من محطة فحوصات كورونا في مدينة الطيبة وذلك احتجاجا على اغلاق المحطة دون فحص المواطنين الذين كانوا ينتظرون  بالدور " .
وتابعت الشرطة : " وصلت الى المكان دورية شرطية حيث قام افرادها بمساعدة المواطنين وتهدئة الأوضاع في المكان ".
وأنهى بيان الشرطة : " الجدير بالذكر انه وخلافا لما يتم تداوله فان أحدا لم يتعرض للاعتداء في المكان ولم يتم القاء مفرقعات ".

مواطنون طيباويون يحتجون اثر " محاولة تشويه سمعة بلدهم "
من ناحية اخرى ، يفيد مراسل موقع بانيت بان رئيس بلدية الطيبة تلقى توجهات من عدد من المواطنين الذين احتجوا امامه على " النشر المسيء لسمعة بلدهم ، خاصة وان احدا لم يتعرض لأذى في محطة التطعيم ولم يتم اطلاق مفرقعات ، وان تداول معلومات خاطئة بهذا الشكل يشكل مسّا بأهالي الطيبة ، الذين نشروا عنهم معلومات كاذبة ".

 
تم نشره حسب البند 27 أ من قانون حقوق النشر


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل