جدل في رهط على خلفية تسويق أراض وقسائم للبناء

من علاء ابو فواز مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-09-15 16:24:36 - اخر تحديث: 2021-09-16 13:02:05

في ظل الأزمة السكنية التي يعيشها أهالي مدينة رهط، وإنتظارهم لسنوات عدة لأي فرصة سانحة للأزواج الشابة للحصول على مكان سكن او قطعة ارض او شقة،


طلال القريناوي

تقوم بلدية رهط بتسويق 775 شقة سكنية ، مع تباين الاراء والمواقف لدى السكان، وصولا للمسؤولين وأحزاب محلية منها في الإئتلاف القائم في بلدية رهط ومنها معارضة .
ويقول أهال من رهط أن " النمط الذي تم التسويق به لا يتلاءم مع نمط حياة السكان في الجنوب وكذلك إجراء القرعة للحصول على شقة او مسكن، مما يحدث ظلما ويخلّ بالعدالة الاجتماعية خاصة بين صفوف السكان من عائلات مدينة رهط المختلفة " .

"
يبدو ان هناك غاية في نفس يعقوب "
وقد التقى مراسل موقع بانيت مع عدة قيادات من المدينة ، حيث قال ابراهيم الجبور عضو بلدية رهط ورئيس لجنة المراقبة :" بداية نتساءل : لماذا الغت القيادة الحالية لبلدية رهط تسويق ضاحية 6 بعد ان قام سابقا اكثر من 1600 من المستحقين لقسيمة ارض بدفع دفعة أولى بمبلغ وقدره 75 الف شيقل ؟ ، لكن القيادة الحالية عارضت هذا التسويق بحجة انه لا يتلاءم مع المبنى والنسيج الاجتماعي بين العائلات، كما كان معتادا عليه طيلة الوقت، ويبدو ان هناك غاية في نفس يعقوب " .
وأضاف الجبور :" نقول لهذه الادارة التي تتخبط ولا دراية او معرفة للأمور عندها: لقد جلبتِ لنا الويلات من تسويق جديد لم يشهد مثلها عرب النقب وحتى اهلنا في الشمال. يا اهلنا في رهط خاصة والنقب عامة انني اضع بين ايديكم حجم الكارثة التي تسببت بها هذه القيادة الحالية ومدى تأثيرها على المدى البعيد" .
وتابع الجبور بالقول :"  كذلك بخصوص التسويق الذي اعلن عنه رئيس البلدية كما جاء على يد سلطة توطين البدو انها لسابقة تاريخية ومصيبة في حق الازواج الشابة، لا أريد لأحد أن يسكت عن الخطأ ولا أن يتستر على العيوب والنواقص. أود أن اضع بين ايديكم اهالي مدينة رهط مشروع تسويق الضواحي، على ما يبدو أن ادارة بلدية رهط الحالية فقدت البوصلة في التعامل مع قضية الارض والمسكن".

"
نرفض هذا التسويق جملة وتفصيلا "
بدوره ، أوضح طلال القريناوي الرئيس السابق لبلدية رهط ورئيس قامة الاخوة والمساواة في بيان له :" قامت ما تسمى سلطة توطين البدو بنشر قرار تسويق 775 وحدة سكنية سيتم بناؤها وتسويقها عبر مقاولين بشكل خاص. نحن في قائمة الاخوة والمساواة نرفض هذا التسويق جملة وتفصيلا، والذي يتعارض مع الواقع الاجتماعي الذي نعيشه في بلدنا ، ويفرض اجندات لا تلبي تطلعات وآمال المواطن الرهطاوي، وهذا التسويق يهدف بالاساس لفرض امر واقع على اهالي رهط والنقب بشكل عام " .
وأضاف القريناوي في بيانه :" هذا المخطط ليس بجديد علينا، وتصدينا له ولم نسمح بتمريره، ففي تاريخ 21.02.2018، كانت لي جلسة بمبادرة من معيان مع عوزي ليفي مدير عام الشركة الحكومية بيت للايجار، وخلال هذه الجلسة طرح معيان امامي هذا المشروع الذي يتم تسويقه اليوم، وكان جوابي له "بله واشرب ميته" ، وبأننا لا نقبل بهذا المشروع جملة وتفصيلا وبدون مطرود وروحه بلا رجعة. وكل من يتحدث عن تغيير التخطيط ، هو شريك كامل في الموافقة على التخطيط في ضاحية 13-14 الذي تم في 12/2019 وينشر مبررات مدسوسة لحاجة في نفس يعقوب. حيث ومن منطلق نظرة طويلة الأمد والأُخذ في الحسبان تخطيط لعدة قسائم لبناء ( بيوت للمسنين ) وللبلدية حرية التصرف في هذه القسائم عن طريق قسم الشؤون الاجتماعية ومساكن للطّلّاب الأكاديميين من منطلق تخطيط مستقبلي لإقامة كلية في رهط ، وتخصص هذه  القسائم للكليه الأكاديمية" .
وتابع القريناوي بالقول :" كل موافقة على تغيير الأهداف الأساسيّة يعتبر ظلما بحقّ مواطني رهط ، وعليه فانه يجب على من تقع عليه المسؤولية ان يتحملها كاملة وان لا يكون ألعوبة بيد معيان وزمرته".

تعقيب وكيل رئيس البلدية : "
هنالك حارات أخذت أكثر من حقها لدرجة أن الرضيع حظي بقسيمة "
وفي حديث مع سامي ابو صهيبان، وكيل رئيس البلدية، أكد :" التسويق سنة 2006 تم حسب الحارات، وكل مجموعة من الحارات حظيت بضاحية، ذلك التسويق استثنى حارات كاملة في وقته، وهنالك حارات أخذت أكثر من حقها لدرجة أن الرضيع حظي بقسيمة " .
وأضاف أبو صهيبان: " اذا لم يتبنَ هذا الائتلاف سياسة التفضيل المصحح للحارات التي طالها اجحاف في حينه، سأعتبر نفسي في حل من جميع الاتفاقيات الإئتلافية. لقد اتخذت هذه الخطوة اليوم وقبل أن أصبح نائباً للرئيس بعد أربعة أشهر لكي لا أتهم أنني بعد أن حصلت على النيابة أخليت بالاتفاقيات، العدل أساس الملك".
وأكد ابو صهيبان: " المحكمة ستسألنا كيف ستعترضون على تخطيط تمت المصادقة عليه من قبل بلدية رهط قبل خمس سنوات" .


سامي ابو صهيبان


ابراهيم الجبور


تصوير بانيت


مستندات مرفقة من طلال القريناوي

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل