شابة: ‘ خطيبي يحبني ويصبر علي ولكنه يخفي عني أموره، فهل أنفصل عنه؟ ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-10-04 16:49:25 - اخر تحديث: 2021-10-08 06:54:23

السلام عليكم. عمري 21 سنة وخطيبي 30 سنة، ،هو قريبي، أكمل دراسته الجامعية، وأخلاقه جيدة، ولكنه لا يعمل بشهادته، حيث يعمل بوظيفة مؤقتة إلى أن يجد فرصة عمل،

 
صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-sert

 في النهاية قبلت وتم كتب الكتاب، وتطورت علاقتنا بعد أن تعرفت عليه، وهو يحبني كثيراً، وأنا أحببته في فترة ما، لكن الشعور بالتردد يراودني كثيراً لأسباب كثيرة، فقد مر على خطوبتنا سنة وثلاثة أشهر، ولا زال لم يطور من وضعه المهني، وعلاقاته الاجتماعية ضعيفة، فأشعر بأنه دائماً ما يجنب نفسه التعامل مع أقاربي وعائلتي، وقليل الكلام عندما يجلس بينهم، يكاد يكون معدوما، وأيضاً لا أشعر بأنه إنسان طموح، وقد كذب علي أكثر من مرة، ولكن يجب القول بأنها ليست أمورا جوهرية، عندما أخبرني بأنه تجاوز امتحان القيادة وهو لم يجتزه، أو إنه لم يخبرني بأنه عاد للتدخين، فهو لم يكذب ولكن لم يخبرني، وفي المرتين علمت من أناس آخرين وليس منه.

ومن ناحية أخرى فهو يحبني جداً، ووالدي يحبه، ودائماً ما يكون حنونا وصبورا معي، فلا أذكر مرة بأنه غضب أو رفع صوته علي، ويحترمني، كما أنه دائماً ما يقدم تنازلات، وأخلاقه جيدة بشكل عام، ويصلي ويصوم وبار بوالديه، فهل أتركه أم أستمر بهذه العلاقة؟ علما أني قمت بالاستخارة، وفي اليوم التالي شعرت بالضيق والبكاء، ولكن لست متأكدة ما إذا كانت هذه إشارة لإنهاء العلاقة، أم إنه بسبب الضغوطات الأخرى التي أمر بها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل