ما مصير من ترك ثلاث جمعات تهاوناً ؟

اقتباس : مركز الفتوى

2021-09-30 15:43:29 - اخر تحديث: 2021-11-02 10:46:41

السؤال: هل صحيح أن من يترك صلاة الجمعة مرتين يكون كافرا؟


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-Juanmonino

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالذي وَرَدَ في السنة عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من ترك ثلاث جمعاتٍ من غير عذرٍ كتب من المنافقين" صحيح الجامع (6144).
وعن أبي الجعد الضمري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من ترك ثلاث جمعٍ تهاوناً بها طبع الله على قلبه" رواه الترمذي وابن ماجه وأبو داود بإسناد حسن صحيح.
فالمراد بالتهاون: التركُ من غير عذرٍ.
والمراد بالطبع: أنه يصير قلبه قلب منافقٍ.
فمن ترك الجمعة ثلاثاً، وكان ذلك عن تكاسل وعدم جدٍ في أدائها طبع على قلبه، وكتب من المنافقين.
والله أعلم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل