قصيدة لعِسِفيَا ، كلمات الشاعر كمال ابراهيم

2021-11-14 12:08:04 - اخر تحديث: 2021-11-18 07:18:45

عِسِفيا يَا بَلدَ النَّخْوَةِ وَالإبَاءْ فِيكِ الشَّهَامَةُ والأصَالَةُ والوَفَاءْ بِالفَزْعَةِ للشيخِ " مَجْدٍ " أبدَيْتِ السَّخَاءْ يا بَلَدًا فِيهِ العِزَّةُ والمَجْدُ وَالصَّفاءْ


كمال إبراهيم - صورة وصلتنا من الكاتب


أنتِ عُنْوانُ التجَلِّي كَرَمًا وَشُمُوخًا وَبَهَاءْ
بُنُو مَعْرُوفٍ يَشْهَدُونَ بِأنَّكِ رَمْزُ الاقتِدَاءْ
سَطَّرْتِ تارِيخًا يستحِقُّ الإشَادَةَ وَالثَّنَاءْ
يَا لِأهْلِكِ مِنْ كَرَمٍ يستحِقُّ التكرِيمَ والإطرَاءْ
قُدِّسْتِ مَجْدًا يا بلَدًا أنجَبَ أرْقَى الأدَبَاءْ
وَفِيكِ دُوِّنَتْ مَعَالِمُ الدِّينِ لِأشْهَرِ الأسْمَاءْ
مَقَامُ سَيِّدِنَا أَبِي عَبْدِاللهِ كَرِيمِ الأَنْبِيَاءْ
قدَّسَ اللهُ سِرَّهُ وَأَبْقَانَا رَمْزًا للمَحَبَّةِ وَالإخَاءْ.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل