4 عادات من شأنها أن تسبب البدانة لطفلك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-11-15 12:42:41 - اخر تحديث: 2021-11-19 06:52:08

إصابة الطفل بالبدانة لا تؤثر فقط على مظهره، وإنما لها تأثير سلبي كبير على صحته في المستقبل، كما أنها تؤثر سلباً على نفسيته وتقلل ثقته بنفسه، لذا من المهم أن تحميه من الإصابة بالبدانة،

 
صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-KatarzynaBialasiewicz 

وذلك عبر تجنب العادات السيئة التي قد تبدو عادية، ولكنها تكسبه وزناً زائداً، يعرض صحته ونفسيته ومستقبله للخطر.
 تابعي القراءة وتعرّفي إلى العادات السيئة التي تسبب إصابة طفلك بالبدانة، واعملي على إبعاده عنها، وتغيير نمط حياته ليصبح صحياً.
 
1- تناول الطعام خارج المنزل
هناك علاقة بين تناول الطفل الطعام المعد خارج المنزل، وبين زيادة استهلاكه لسعرات حرارية زائدة عن احتياج جسمه، ما يكسبه وزناً أكثر، وبالتالي يجعله عرضة للإصابة بالبدانة والأمراض المترتبة عليها.
لا تنسي أن مكونات الطعام المعد في المنزل تكون نظيفة وصحية، هذا بخلاف الوجبات السريعة التي يلجأ إليها الأطفال والمراهقون، التي تحتوي على أطعمة مقلية وأصناف مليئة بالدهون المشبعة والسكريات، وجميعها عوامل تزيد الوزن وتؤثر سلباً على الصحة العامة.
 
2- عدم المشاركة في الوجبات العائلية

هذا العامل مرتبط بالنقطة السابقة، فتناول الطعام مع العائلة يجبر الطفل على تناول أصناف الطعام الصحية التي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة، مثل الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة، فيما تقل الخيارات الصحية كلما ابتعد عن المشاركة في الوجبات العائلية ولجأ إلى تناول الطعام خارج المنزل.
 
3- قضاء وقت طويل أمام الشاشات
أن يجلس الطفل لساعات طويلة أمام التلفاز أو ألعاب الفيديو، فهذا يعني أنه لن يمارس أي نشاط حركي يسهم في حرق السعرات الحرارية، وهو ما يؤدي إلى زيادة وزن الطفل، كما أن الجلوس طويلاً أمام الشاشات تدفع الطفل إلى تناول المزيد من الوجبات الخفيفة، ما يعني اكتسابه المزيد من السعرات الحرارية الزائدة، عدا عن أن بعض الاختيارات تكون غير صحية أصلاً، مثل شرائح البطاطس الجاهزة والمقرمشات والمعجنات وغيرها.
 
4- عدم الحصول على نوم كافٍ
أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن الطفل الذي يحصل على كفايته من النوم الجيد يومياً، يكون أقل عرضة للإصابة بالبدانة، كما أنه يتمتع بجهاز مناعي قوي يحميه من الأمراض.
لذا احرصي على أن يحصل طفلك على قسط كافٍ من النوم الجيد يومياً، وأنشئي له روتين نوم يساعده في الحفاظ على مواعيد نومه واستيقاظه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل