زهور ‘ بنت القنصل‘ تزين أنحاء مكسيكو سيتي استعدادا للميلاد

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-11-21 11:37:02 - اخر تحديث: 2021-11-21 12:18:13

يستعد سكان العاصمة المكسيكية للاحتفال بعيد الميلاد حيث يقبلون حاليا على شراء زهور بنت القنصل التقليدية لتزيين منازلهم بها، ويأمل منتجو الزهور في أن

تسهم مبيعاتها في تعافيهم من الخسائر الكبيرة التي تكبدوها بسبب جائحة كوفيد-19.
زهور بنت القنصل أو "عيد الميلاد"، المتوطنة في المكسيك، تزين أرجاء العاصمة مكسيكو سيتي الآن استعدادا للاحتفال بعيد الميلاد هذا العام.
ويبدأ إنتاج زهور بنت القنصل في المكسيك في شهر فبراير شباط من كل عام، وخاصة في الولايات الواقعة وسط البلاد. وتعد المزارع والصوبات في بلدتي تشيميلكو وتلهاوك في جنوب شرق مكسيكو سيتي المورد الرئيسي لهذه الأزهار خلال احتفالات العاصمة بعيد الميلاد في ديسمبر كانون الأول.
وتتوقع السلطات أن يصل إجمالي إنتاج زهور بنت القنصل هذا العام إلى مليون زهرة. وسيتم بيع هذا الكم الضخم من الزهور لسكان مكسيكو سيتي وللدول المجاورة أيضا.
وتقول منتجة زهور بنت القنصل، سوتشيل مانريكيز، إن شراء هذه الزهور وتزيين المنازل بها هو أحد تقاليد عيد الميلاد ولا يمكن الاحتفال بدونها، خاصة في الوقت الحالي والذي تكبد خلاله منتجو الزهور خسائر ضخمة بسبب جائحة كوفيد-19. وأضافت أن هذه الزهور تعطيهم الأمل في الحياة وتساعدهم على تحمل المصاعب التي يتعرضون لها.
وترى فيرونيكا ديلجاديلو أن أفضل شىء هو المجىء إلى المكان الذي تُنتج فيه زهور بنت القنصل مما يسهم في تنمية التجارة الداخلية. وأضافت أن شراء هذه الزهور ينقل جزءا من عيد الميلاد إلى البيوت وأن استخدامها في تزيين المنازل يُدخل على الأسر الشعور بالسعادة والأمل.
وتأمل كل من السلطات ومنتجي الزهور أن يسهم بيعها بمناسبة عيد الميلاد في التعافي من الخسائر الاقتصادية التي عانى منها هذا القطاع بسبب جائحة كورونا.


صور من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل