تشيلسي المتصدر يكتفي بالتعادل 1-1 مع مانشستر يونايتد

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-11-28 21:56:23 - اخر تحديث: 2021-11-28 21:58:29

(تقرير رويترز) - تغلب مانشستر يونايتد على معاناته بعض الشيء وانتزع التعادل 1-1 مع تشيلسي المتصدر في ستامفورد بريدج في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم

 
(Photo by Clive Rose/Getty Images)

 يوم الأحد.
وسيطر تشيلسي، الذي كان يتطلع لتعزيز تصدره في السباق مع مانشستر سيتي وليفربول، على الشوط الأول أمام فريق يونايتد الذي كان يخوض مباراته الأولى في الدوري تحت قيادة المدرب المؤقت مايكل كاريك بعد إقالة أولي جونار سولشار الأسبوع الماضي.
وعوقب تشيلسي على فشله في ترجمة السيطرة إلى أهداف بعد الاستراحة بخمس دقائق حيث شتت يونايتد الكرة، وأخفق جورجينيو في إيقاف كرة طويلة رغم وجوده بمفرده، لينفرد جيدون سانشو بالمرمى ويسجل بسهولة في مرمى الحارس إدوار مندي.
وصُدم تشيلسي بالهدف الذي جاء على عكس سير اللعب، لكن جورجينيو أصلح الخطأ ونفذ ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة 69 بعد خطأ من أرون وان-بيساكا ضد تياجو سيلفا داخل المنطقة.
وضغط تشيلسي بحثا عن هدف الفوز وأشرك المهاجم روميلو لوكاكو، العائد من الإصابة، في آخر عشر دقائق، لكنه لم يخترق دفاع يونايتد.
وحصل فريد على فرصة خطيرة قرب النهاية، عندما قطع تمريرة خاطئة من الحارس مندي، لكنه سدد كرة ضعيفة. وأهدر أنطونيو روديجر، الذي سدد في العارضة في الشوط الأول، فرصة من آخر تسديدة في المباراة.
وقال توماس توخيل مدرب تشيلسي لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "كنا الفريق الأفضل، ونحن الفريق الذي كان يحاول الفوز".
وأضاف "حاولنا الفوز من البداية وحتى الدقيقة الأخيرة. سيطرنا بشكل تام على المباراة في كل اللحظات باستثناء لحظة واحدة. تعاملنا مع الأمر وعدنا... ولا يوجد ما يجعلنا نشعر بالقلق".
وشعر ديفيد دي خيا حارس يونايتد بالارتياح بعد الخروج بالتعادل بعد 24 محاولة من تشيلسي على المرمى مقابل ثلاث محاولات لمنافسه.
وقال دي خيا لشبكة سكاي سبورتس "في الملعب، وفي المرمى، كنت أشعر بالخطورة طوال المباراة. دافعنا بقوة وأهدر المنافس بعض الفرص الخطيرة، وسجلنا من الفرصة التي حصلنا عليها. ليس كافيا بالنسبة لنا أن نتعادل لكن في الوقت الحالي هي نقطة مهمة".
وتركت النتيجة تشيلسي في صدارة الدوري بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي ونقطتين عن ليفربول، بينما يأتي يونايتد ثامنا وبفارق 12 نقطة عن القمة.
وأبقى كاريك المهاجم كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء، واعتمد على الدفاع، لكنه أشرك النجم البرتغالي في الشوط الثاني.
ويبدو أن كاريك لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق بات على أعتاب ترك منصبه بعدما أعلن النادي تعيين المدرب الألماني رالف رانجنيك كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم الجاري.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل