البابا يزور قبرص المقسمة وعينه على المهاجرين

تقرير رويترز

2021-11-30 16:47:52 - اخر تحديث: 2021-11-30 16:52:06

يزور البابا فرنسيس قبرص هذا الأسبوع لدعم جزيرة يمزقها الصراع أصبحت الآن على الخط الأمامي لطريق هجرة جديد يسلكه الفارون من بلادهم قاصدين أوروبا.


 البابا فرنسيس - (Photo by Franco Origlia/Getty Images)

وفي وسط نيقوسيا، لا شيء يروي قصة تدفق المهاجرين أفضل من منطقة الفناء الصغير خارج كنيسة الصليب المقدس حيث يصطف المهاجرون كل صباح من أجل الحصول على مساعدات ومعونات من جمعية خيرية كاثوليكية.
ويقول عمال الإغاثة إن الوضع مفعم بالمشاعر. وجعل البابا فرنسيس من الدفاع عن المهاجرين واللاجئين حجر الزاوية للكرسي البابوي وقد أعد لنقل 50 مهاجرا إلى إيطاليا بعد زيارته هذا الأسبوع.

ويعتزم البابا أن يؤدي صلاة مسكونية مع المهاجرين في كنيسة الصليب المقدس في الثالث من ديسمبر كانون الأول بعد أن يقيم قداسا في الصباح باستاد مكشوف في نيقوسيا.

وقال البابا في رسالة مسجلة على شريط فيديو قبيل زيارته "أفكر أيضا في الذين، خلال هذه السنوات الأخيرة واليوم أيضا، يهربون من الحروب والفقر، ويصلون إلى سواحل القارة وأماكن أخرى، ولا يجدون الضيافة، بل العداء والاستغلال. إنهم إخوتنا وأخواتنا".
وقالت إليزابيث كاسينيس المديرة التنفيذية لجمعية (كاريتاس قبرص) وهي جزء من شبكة عالمية لمنظمات إغاثة ومساعدات كاثوليكية "نواجه حاليا أعدادا ضخمة من المهاجرين وطالبي اللجوء واللاجئين الموجودين في قبرص الآن".
وأوضحت أن الجمعية، التي تقدم مساعدات بدءا من الأعمال الكتابية إلى الملابس وعبوات الأغذية، توفر الدعم لما يصل إلى 400 شخص يوميا مقارنة بما كان يتراوح بين 150 إلى 200 شخص يوميا في الماضي.

وقال الأب جيرزي جورج كراج، النائب البطريركي اللاتيني وملحق السفارة الرسولية في نيقوسيا، إن الصلاة المسكونية مع البابا فرنسيس في كنيسة الصليب المقدس ستقام مع ممثلين عن الطوائف المسيحية في قبرص.
وتابع "هذا ما يوحدنا.. نحن لا نلقي عظات فحسب بل نقوم بأعمال خيرية أيضا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل