أشهر أعراض اضطراب الأكل وطرق علاجها

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-05-10 12:29:35 - اخر تحديث: 2022-05-11 09:09:57

تشير الدراسات الحديثة إلى أن اضطراب الأكل يصيب 5 % من السكان، علاوة على ذلك فإنها تصيب عشرة مرات أكثر في السيدات مقارنة بالرجال،


صورة للتوضيح فقط  - تصوير: tommaso79 - istock

وغالبًا ما تحدث اضطرابات الأكل في مرحلة المراهقة والبلوغ وخاصةً اضطراب فقدان الشهية أو اضطراب الشره المرضي.
لذلك نوضح بالتفصيل في هذا المقال ما هو اضطراب الأكل، وأسبابه وعلاجه؟

ما هو اضطراب الأكل؟
تصنف اضطرابات الأكل من الاضطرابات العقلية والنفسية، التي تشمل سلوكيات غذائية غير طبيعية تؤثر بشكل سلبي على صحة الشخص الجسدية والنفسية.
لا يمكن تصنيف أي اضطراب في السلوك الغذائي أنه من اضطرابات الأكل إلا في حالة استمرار السلوك فترة من الوقت، لا تقل عن ثلاثة أشهر.
عندما يتعرض الشخص لبعض الصدمات النفسية والأفكار السلبية أو الحزن والاكتئاب، يفقد السيطرة على كمية الطعام التي يتناولها أما بالزيادة وإما النقصان.

أنواع اضطرابات الأكل الأكثر شيوعًا
تتعدد أنواع اضطرابات الأكل بين فقدان الشهية وتقليل تناول الطعام أو الزيادة المفرطة في تناول الطعام وبعض الاضطرابات الأخرى.

وإليك أنواع اضطرابات الأكل فيما يلي:

1.فقدان الشهية العصبي وهو الاضطراب الأكثر شيوعًا.

2.الشره المرضي العصبي من الاضطرابات الشائعة أيضًا.

3.اضطراب الشراهة عند تناول الطعام.

4. اضطرابات الأكل غير المصنفة.

5.الاضطراب الاجتراري.

6.اضطراب تجنب تناول الطعام.

 7.اضطراب بيكا.

أهم أسباب الإصابة بإضطرابات الأكل
لا يمكنك تحديد أسباب محددة لاضطراب الأكل، ولكن هناك بعض العوامل التي تساعد على ظهور تلك الاضطرابات مثل:

عوامل جينية
وجود واحد أو أكثر من أفراد عائلتك أصيب بهذا الاضطراب، يجعلك أكثر عرضة للإصابة به، فقد تنتقل بعض الجينات الوراثية لبعض اضطرابات الأكل؛ مما تسب الاستعداد الوراثي لأحد اضطرابات الطعام.

أسباب عضوية
في بعض حالات مقاومة الأنسولين وخلل التوازن الهرموني أو خلل الغدة الدرقية، واضطرابات إفراز المواد الكيميائية من الدماغ تزيد من خطر تطور أحد اضطرابات الطعام.

أسباب اجتماعية
مثل تعرض الشخص للتنمر المستمر من أفراد العائلة أو من أصدقائه؛ بسبب زيادة الوزن أو النحافة المفرطة.

عوامل نفسية
يترافق بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، الوسواس القهري؛ بالعديد من اضطرابات الأكل المختلفة.

في حالة التعرض للضغط النفسي والصدمات العصبية، يتجه بعض الأشخاص في التغلب على المشاعر السلبية من خلال تناول الطعام بكميات كبيرة أو البعض الآخر يتأثر بشكل آخر وهو فقدان الشهية.

شعور المريض بعدم الثقة بالنفس وعدم احترام الذات.

الشخصيات الهوسية، التي تسعى دائمًا إلى الكمال.

طرق تشخيص اضطراب الأكل
عادة ما يطمئن الطبيب على المريض من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل:
للتأكد من عدم وجود أمراض عضوية تسبب ذلك الاضطرابات ومن أهم الفحوص هي:

اختبار الدم ومقاومة الأنسولين.
اختبار هرمونات الغدة الدرقية.
اختبارات أنزيمات الكبد والكلى.
فحص الدم شامل.
الكشف في عيادات الطب النفسي
من أجل تحديد احتمالية الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية المسببة لذلك الاضطراب مثل: الوسواس القهري أو الاكتئاب وحالات الهلع والخوف والقلق النفسي.

كما يهتم أطباء الطب النفسي بإجراء مقياس اضطراب الأكل واختبار اضطراب الأكل؛ فما هو مقياس اضطراب الأكل؟
يعد مقياس اضطراب الأكل هو أحد وسائل التشخيص الذاتي، المكون من 22 عنصرًا الذي يصل إلى تشخيص أحد اضطرابات الطعام مثل: فقدان الشهية العصبي، والشره المرضي أو اضطراب الأكل بنهم.
ومن خلال ذلك المقياس يعرض الطبيب على المريض بعض الأسئلة واختبار اضطراب الأكل؛ من أجل تحديد شكل الجسم الطبيعي قبل الاضطراب وعادات الطعام والسلوكيات التي يقوم بها المريض من أجل التغلب على ذلك الاضطراب والاضطرابات النفسية الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق، على مدى 6 أشهر الماضية.
مقياس اضطراب الأكل يحدد أعراض اضطراب الأكل المستمر، لذلك تستخدم بشكل مثالي في فحص التشخيص واتباع خطة العلاج وخاصًة لدى المراهقين.
يقوم الطبيب بتتبع أعراض اضطرابات الأكل النفسية؛ لذلك يجب أن؛ نتعرف ما هي أعراض اضطرابات الأكل النفسية كالتالي:

فقدان الشهية العصبي
هي حالة من الخوف الشديد من زيادة الوزن، لذلك يتجه الأشخاص إلى تناول كميات قليلة للغاية من الطعام تحتوي على سعرات حرارية منخفضة؛ تجنبًا لزيادة الوزن.
وعندما يصل مؤشر كتلة الجسم 18,5 هنا يدق ناقوس الخطر بمدى خطورة النحافة التي سوف تسبب مشاكل كبيرة قد تسبب الوفاة.

هناك نوعان من فقدان الشهية العصبي:

فقدان الشهية المقيد
يحدث في هذه الحالة فقدان الوزن نتيجة تقليل كمية الطعام مع ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

فقدان الشهية بنهم

هي حالة من الإسراف في تناول الطعام بنهم منقطع، يتبعها القيء المتعمد.

أعراض الإصابة بفقدان الشهية العصبي
الشعور الدائم بالإجهاد والإرهاق وعدم القدرة على ممارسة الحياة الطبيعية.
ضعف عام في عضلات الجسم.
الشعور بالصداع والدوخة والإغماء في بعض الحالات.
ضعف في تكوين العظام وهشاشة العظام.
العقم عند الرجال.
تأثر صحة الجلد والشعر والأظافر بالسلب.
اضطرابات المعدة والإمساك.
الشعور المستمر بالقلق والتوتر والعصبية وضعف التركيز.
في بعض الحالات المتطورة وشديدة الخطر يؤثر فقد الشهية العصبي على انتظام ضربات القلب، وتسبب الوفاة.

الشره المرضي العصبي
هي حالة من حالات اضطراب الأكل، التي تتسم بعدم قدرة المريض السيطرة على تناول كميات كبيرة من الطعام ذات السعرات الحرارية العالية.
الشعور الدائم بالانزعاج وفقد الثقة؛ بسبب زيادة الوزن.
حموضة المعدة وحدوث ارتجاع المريء.
الإسهال المتكرر وفقدان الصوديوم والبوتاسيوم من الجسم.
تسوس الأسنان، بسبب تناول كميات كبيرة من السكريات التي تضعف مينا الأسنان.
اضطرابات الجهاز الهضمي.

اضطراب الشراهة عند تناول الطعام
هي حالة تشبه حالات الشره المرضي العصبي، ولكن مع تناول المريض كميات كبيرة من الطعام دون سيطرة يشعر المريض بعد تناول الطعام بالانزعاج والضيق دون اللجوء لتعويض أو التغلب على كمية الطعام التي تناولها مثل ممارسة الرياضة أو القيء.

أعراض الشراهة عند تناول الطعام
تناول كميات كبيرة من الطعام دون السيطرة عليها، على الرغم من الشعور بالشبع.
الشعور بالذنب والانزعاج بعد تناول كميات كبيرة من الطعام.
اضطرابات الطعام غير المصنفة
بعض أنواع اضطرابات الأكل غير شائعة مثل:

فقدان الشهية العصبي اللا نمطي حيث يحدث نقص في وزن الجسم، ولكن دون انخفاض كتلة الجسم بسبب؛

زيادة أوزانهم قبل الإصابة بهذا الاضطراب.
 الشعور بالإجهاد والإرهاق.
ضعف العضلات.
الشعور بعدم التركيز.
عدم القدرة على ممارسة النشاطات اليومية.
انخفاض ضغط الدم.

اضطراب تجنب تناول الطعام
هي حالة من تناول الطعام شديدة الانتقائية، ومن ثم فشل في تلبية احتياجاتك الغذائية نتيجة تجنب نوع معين من الأطعمة.
أسبابها متعددة مثل قلة الشهية، تجنب بعض الفواكه بسبب خصائصها الحسية من الملمس أو اللون والرائحة.
قد يتجنب بعض المرضى نوع معين من الأطعمة خوفًا من الآثار ما بعد تناولها مثل القيء أو الحساسية والإمساك.

اضطراب بيكا
هو نوع من أنواع اضطرابات الطعام، يحدث خلالها تناول أشياء غير غذائية أو طعامًا مثل الأوراق، الطباشير والفحم والحصى والطلاء وغيرها.

لا يشعر مرضى اضطراب بيكا من الانزعاج من تلك السلوكيات.

غالبًا ما تكون تلك السلوكيات مصحوبة بحالات التوحد ومرضى الإعاقة الذهنية.

يسبب هذا الاضطراب مضاعفات خطيرة حالات تسمم من تناول المواد الغير غذائية، وتسبب أيضًا انسداد معوي.

الاضطراب الاجتراري
هي عملية استرجاع واعادة مضغ الطعام المبتلع سابقًا مرة أخرى أو بصقه خارج الفم.

لا يعاني المريض أي مشكلات عضوية تسبب تلك الحالة.

علاج اضطراب الأكل القهري
تختلف مدة علاج اضطراب الأكل القهري وخطته من حالة إلى أخرى، على حسب شدة الاضطراب وهناك بعض الخطوات التي تعمل على تحسن الحالات بشكل كبير مثل:

1.تحديد السبب الذي أدى لظهور المشكلة، ففي حالة الضغط النفسي أو الصدمات العصبية فيجب اللجوء إلى طبيب نفسي للتغلب على المشكلة.

2.إعطاء الدعم النفسي للمريض بالكلام من خلال العلاج السلوكي المعرفي، حيث يقدم الطبيب النفسي إرشادات وطرق التعامل مع كل حالة للتغلب عليها.

3.بعض الحالات تحتاج لمضادات الاكتئاب والقلق؛ من أجل تخفيف الاضطرابات النفسية المصاحبة للاضطراب.

4.تناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات في حالات فقدان الشهية العصبي.

في النهاية نجد أن  اضطراب الأكل يعد من الاضطرابات النفسية والعقلية التي تصيب الأشخاص بأي عمر، ولكنها أكثر تكررًا في المراهقين، قد تحدث اضطرابات الطعام فتسبب تناول كميات كبيرة من الطعام دون سيطرة على حالة الشراهة، أو نقص كمية الطعام مسببة فقدان الشهية العصبي، يتضمن العلاج من خلال علاج سلوكي معرفي للتغلب على تلك الحالات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل