كيف يمكن اكتشاف مرض السكر دون تحليل؟

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-05-15 10:51:41 - اخر تحديث: 2022-05-15 15:06:09

اكتشاف مرض السكر دون تحليل هو أحد الأسئلة الهامة التي تدور في ذهن الكثيرين، فهل يمكن معرفة هذا المرض دون الحاجة لأي تحاليل؟ وهل هناك أعراض معينة تساعدنا على اكتشاف هذا المرض؟


صورة للتوضيح فقط - تصوير: simpson33 - istock

هذا ما سنعرفه بالتفصيل في هذا المقال عزيزي القارئ، لذا احرص على قراءته للنهاية.
طرق اكتشاف مرض السكر دون تحليل حبيبات من السكر كتعبير عن مرض السكر وطرق اكتشاف مرض السكر بدون تحليل
من الصعب جدًا أن يتم اكتشاف مرض السكر دون تحليل للجسم، ولكن هناك عدة أعراض يمكن أن تساعدنا في الاكتشاف المبدئي لهذا المرض، ومن ثم يأتي دور التحاليل من أجل تأكيد وجوده، فما هي الأعراض التي قد تكشف وجود المرض؟

كيف أعرف أني مصاب بداء السكري؟
يمكن أن يساعد فحص هذه الأعراض على اكتشاف المرض، ولكن هذا لا يغني عن إجراء اختبارات وتحاليل للتأكد من وجوده، وتشمل هذه الأعراض التي تساعد على اكتشاف مرض السكري لأول مرة ما يلي:
الشعور بالعطش الشديد.
الإحساس يجوع متزايد خاصة بعد الأكل.
وجود جفاف في الفم.
حدوث اضطراب في المعدة والقيء.
كثرة التبول.
حدوث فقدان في الوزن غير مبرر.
الشعور بإعياء.
وجود ضبابية في الرؤية.
التنفس بصعوبة.
حدوث التهابات متكررة في الجلد أو المسالك البولية.
حدوث تغيرات مزاجية.
حدوث التبول اللاإرادي لدى الأطفال ليلاً.
يوجد أنواع لمرض السكري تختلف أسبابها وبمعرفتك إياها يمكنها تسهيل اكتشاف وجود مرض السكر قبل التحليل.

ما هو مرض السكري من النوع 1؟
هو عبارة عن حالة مرضية يقوم فيها الجهاز المناعي بتدمير الخلايا التي تقوم بإنتاج الأنسولين، والتي يكون موقعها البنكرياس، وتسمى هذه الخلايا بيتا، ويمكن لهذا الداء الظهور في سن مبكرة، خاصة عند الأطفال وكذلك الشباب.

 مرض السكري الثانوي؟
تشبه هذه الحالة مرض السكري من النوع الأول، حيث إنه يحدث للسبب نفسه، الذي يتمثل في القضاء على خلايا بيتا، ولكن يحدث هذا التدمير لأسباب مختلفة تتمثل في إصابة البنكرياس أو حدوث مرض به، وليس بسبب الجهاز المناعي للجسم.

ما هي الأعراض التي تظهر في الحالات الطارئة من السكري من النوع الأول؟
 تشمل علامات حالة الطوارئ مع مرض السكري من النوع 1 ما يلي:
الشعور بالاهتزاز والارتباك.
التنفس بصورة سريعة.
وجود رائحة الفواكه في النفس.
وجود آلام في البطن.
نادرًا ما يحدث فقدان في الوعي.
ما هي أسباب مرض السكري من النوع الأول؟
في البداية لابد أن نتعرف على دور الأنسولين، فهو هرمون يساعد على نقل السكر أو الجلوكوز إلى أنسجة الجسم، والذي يكون ضروريًا حتى تستخدمه خلايا الجسم كوقود.
ويؤدي تلف خلايا بيتا إلى إيقاف هذه العملية، حيث لا ينتقل الجلوكوز إلى خلايا الجسم لأن الأنسولين غير موجود للقيام بهذه المهمة، وبدلاً من ذلك، يتراكم الجلوكوز في الدم، وتتضور خلايا الجسم جوعًا، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

ما هي نتائج ارتفاع نسبة السكر في الدم؟
يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى:

حدوث جفاف في الجسم:
حيث يعمل الجسم في حالة مرض السكري على التخلص من السكر الزائد عن طريق التبول بصورة كثيرة ومتكررة، ما يؤدي لحدوث الجفاف.

حدوث فقدان في الوزن:
حيث إنه عند التبول بصورة متكررة يخرج الجلوكوز من الجسم، ويخرج معه كذلك كمية من السعرات الحرارية، ما يؤدي لفقدان كمية كبيرة من الوزن.

عوامل الخطر التي تساعد على حدوث مرض السكري من النوع الأول؟
هناك بعض العوامل المؤثرة، مثل:
العمر أقل من 20 عامًا.
وجود هذا المرض لدى أحد الأقارب مثل الأب أو الأخ.
​​​ اقرأ أيضًا: هل ارتفاع السكر يسبب ضيق التنفس

ما هي الفحوصات المطلوبة بعد اكتشاف مرض السكري من النوع الأول؟ سماعة وسرنجة أنسولين لتعبر عن طريقة اكتشاف مرض السكر بدون تحليل
في حالة الشك في الإصابة بهذا المرض، يكون اللجوء لاختبار مستويات السكر في الدم هو الحل الأمثل، أو يتم إجراء اختبار البول للبحث عن الجلوكوز.

ما هو علاج مرض السكري من النوع الأول؟
يكون علاج هذه الحالة باستخدام حقن الأنسولين، وذلك من أجل التحكم في نسبة السكر في الدم، ويجب مراقبة مستويات السكر بدقة شديدة.

ما هو مرض السكري من النوع 2؟
هذا المرض يمنع الجسم من استخدام الأنسولين بالصورة المطلوبة، ويكون لدى هؤلاء الأشخاص مقاومة الأنسولين، ويظهر هذا المرض لدى الأشخاص في منتصف العمر أو أكبر من ذلك، ولكن يمكن أن يؤثر كذلك على الأطفال والمراهقين نتيجة السمنة المفرطة.

ما هي الأعراض الأولية لمرض السكر من النوع الثاني؟  
يمكن أن تشمل أعراض مرض السكري في بدايته ما يلي:

الشعور بعطش شديد.
التبول مرات عديدة.
الرؤية غير واضحة.
وجود وخز أو تنميل في اليدين أو القدمين.
الشعور بالتعب والإرهاق.
عدم التئام الجروح.
الشعور بالجوع.
فقدان الوزن بصورة مفاجئة وغير مخطط لها.

ما هي أسباب مرض السكري من النوع 2؟
هرمون الأنسولين يعد هو العنصر الأساسي في هذه القصة أيضا، ولكن هنا يتم تصنيع هذا الهرمون، ولكن لا يتم استخدامه كما ينبغي من قبل الخلايا. وفي البداية حتى يتم التعامل مع هذه الحالة، يقوم البنكرياس بإنتاج المزيد من الأنسولين حتى يتمكن من إدخال الجلوكوز إلى الخلايا، ولكنه لا يتمكن من ذلك، مما يؤدي لتراكم الجلوكوز في الدم.  

ما هي عوامل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2؟
يمكن أن تشمل هذه العوامل ما يلي:
البلوغ سن 45 أو أكبر من ذلك.
وجود إصابة بمرض السكري لدى أحد أفراد الأسرة.
وجود مرض في القلب أو الأوعية الدموية.
وجود ارتفاع في ضغط الدم.
وجود زيادة في الوزن والمعاناة من السمنة المفرطة.
ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية.
عدم الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام.
التدخين.

هناك بعض الاختبارات اللازمة من أجل التأكد من وجود إصابة بمرض السكري من النوع 2، وهذه الاختبارات تشمل:

السكر التراكمي A1c:
يقوم هذا الاختبار بحساب متوسط نسبة الجلوكوز في الدم، وذلك على مدار شهرين أو ثلاثة أشهر سابقة.

اختبار سكر الدم في أثناء الصيام:
حيث يقيس نسبة السكر في الدم في حالة أن المعدة فارغة، وفي هذه الحالة لا يتمكن المريض من أكل أو شرب أي شيء باستثناء الماء، وذلك لمدة تبلغ 8 ساعات قبل إجراء هذا الاختبار.

اختبار OGTT:
وفيه يتم فحص نسبة الجلوكوز في الدم، وذلك قبل وبعد ساعتين من شرب شيء حلو، وذلك من أجل معرفة كيفية تعامل الجسم مع السكر.

لون بول مريض السكر
يتغير لون البول للمريض نتيجة لعدة عوامل وأسباب، وذلك مثل كمية الماء التي يشربها المريض، والأطعمة التي يتناولها، وكذلك الأدوية، ويمكن أن يتراوح هذا اللون من الأصفر الفاتح إلى الذهبي.
ويشير اللون الشفاف للبول إلى تناول كمية كبيرة من الماء، وكذلك يكون بسبب تناول مدرات البول، أما اللون الأصفر الداكن فيظهر بسبب عدم تناول كمية كافية من الماء.
وكذلك يدل على المعاناة من الجفاف، أما عن رائحة بول مريض السكري فيمكن أن تكون مثل رائحة الفواكه، وذلك في حالة عدم التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل