اكثر من 250 مشارك في مؤتمر ‘ التضامن الحيفاوي ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-05-23 09:20:08 - اخر تحديث: 2022-05-23 12:48:52

عقد مرخرا، مؤتمر "حيفا للتضامن" لمناقشة التحديات التربوية والاقتصادية والتخطيطية والصحية في المدن المختلطة بشكل عام وفي حيفا بشكل خاص.

تصوير:مركز مساواة

وخلال المؤتمر تم مناقشة مجموعة من التحديات التي تواجه الحياة في المدن المختلطة وخصوصا حيفا بأعقاب أحداث أيار 2021 والتي تعتبر من أسوء الفترات التي عاشتها مدينة حيفا وغالبية المدن الساحلية والتاريخية.
تعاونت على تنظيم المؤتمر مجموعة من المؤسسات البحثية والاهلية العاملة في مدينة حيفا للتحضير للمؤتمر بالتعاون بين مركز مساواة وجمعية التطوير الاجتماعي وشراكة حيفا بوسطن  ودفيئة حيفا لدراسة الاديان في جامعة حيفا حيث تجاوز عدد المشاركين والمشاركات ال 250 من النشطاء وممثلي المؤسسات الصحية والاقتصادية والتربوية والتخطيطية النشطة في مدينة حيفا.
وعقدت خلال المؤتمر خمسة ورشات لمناقشة التضامن في جهاز التعليم ،الصحة،التخطيط والاسكان اضافة الى الاقتصاد.
وتحدث  في ورشات المؤتمر  نشطاء وخبراء من المجالات المختلفة، اضافة الى المؤسسات الأهلية والبلدية والحكومية والصحية والاقتصادية.

السفيرة الكندية : "نبحث بكندا عن المعادلات التي تمنح المجموعات السكانية المختلفة حقوقها ونتقبل مطلبها في الحفاظ على خاصيتها"
افتتحت المؤتمر الناشطة خلود فوراني ودعت السفيرة الكندية  السيدة ليسا ستادلباور لتحيي المؤتمر وتقدم مداخلة عن النموذج الكندي، حيث أكدت ان " كندا تبحث عن المعادلات التي تمنح كل المجموعات السكانية فيها حقوقها الفردية والجماعية وتتقبل مطلبها في الحفاظ على هويتها الثقافية واللغوية".
وتحدث المحامي البير نحاس عضو ادارة مركز مساواة  والشيخ محمد شريف عودة امير الجماعة الاسلامية الاحمدية دفيئة حيفا لدراسة الاديان وهيله فنيال فرلمان -مديرة شراكة حيفا بوسطن والمحامية جمانة اغبارية همام -مديرة الجمعية التطوير الاجتماعي ويوتام ياكير -مدير عام متحف حيفا الذي رحب بالمؤتمر ودعى الى تكثيف الشراكة بين المتحف والمجموعات السكانية المختلفة. 
قدمت جمعية الكرمل للموسيقى بقيادة مدير المؤسسة البير بلان مجموعة من المعزوفات والفقرة الغنائية والموسيقية.

"التضامن الحيفاوي فرص وتحديات"
ناقشت الورشة اهم التحديات التي تقف بوجه التضامن في حيفا خاصة احداث أيار الماضي التي عصفت بالحياة. وشارك المتحدثين قصص شخصية وجماعية حول ما حدث في تلك الأيام وكيف يمكن الوصول الى شراكة وتضامن حقيقي خالي من احداث مماثلة. حيث قام الصحفي يؤاب إتيئل من موقع والا بمحاورة رولي روزين- باحثة وجعفر فرح- مدير مركز مساواة السيد وديع أبو نصار- قنصل إسبانيا الفخري في حيفا ود. ريجف نتانزون- كليّة سبير عن التحديات التي واجهت أهل حيفا خلال هبة الكرامة وتأثير النكبة والحروب الإقليمية على وضع العرب واليهود في مدينة حيفا. وأشار كافة المتحدثين الى ما "تعرض له عرب حيفا منذ النكبة الى أحداث أيار 2021 وتأثيرها على حياة ومستقبل المدينة".
وناقشت جلسة التخطيط العمراني في حيفا "تاثيره السلبي على لقاء المجموعات السكانية المختلفة في عدد من الاحياء وأشاروا الى إهمال الاحياء العربية وعدم وجود تخطيط واضح إضافة الى اهمال وقف مسجد الاستقلال الذي كان من الممكن ان يكون موقع سياحي واقتصادي هام الى جانب مكانته الدينية إضافة لاهمال احياء عربية مثل حي عباس
يسرت الحوار: السيدة نعماه ريبا، من صحيفة "هأرتس" وشاركت   د.إيليت معوز، مختبر العلوم الاجتماعية- كلية الهندسة المعمارية والتخطيط المعماري في التخنيون والسيد سليم لحام – صاحب ومديرشركة "سليم لحام" ونقابة المقاولين و د. رونين بن آرييه، كلية الهندسة في معهد التخنيون للعلوم التطبيقية والحاخام يوسيف يشار - الحاخام الرئيسي بمدينة عكا والسيد أفيهو هان-رئيس حزب الخضر وعضو بلدية حيفا والشيخ رشاد أبو الهيجاء- لجنة متولي الوقف الإسلامي الجرينة حيفا ,الحاخام دافيد ابو حصيرا – حاخام كريات اليعزر ورمات اولغا ود ايهاب حبيب – مهندس ورئيس لجنة حي عباس المحامي فريد حسين- المستشار القضائي للجنة متولي وقف الاستقلاب جرينه حيفا.

" حوالي 40% من طلاب حيفا في التعليم المستقل "
ناقشت ورشة التعليم تحديات جهاز التعليم الحيفاوي حيث تم استعراض "وضع المدارس الاهلية العربية واليهودية والتعليم المشترك وثنائي اللغة والتعليم الحكومي. حيث  لا تشجع بلدية حيفا ووزارة التربية التعليم المشترك في مدينة حيفا". وأدارت الحوار الصحافية سامية عرموش بمشاركة د. دياب مطلق – رئيس لجنة التعليم العربية الاورثوذكسية والسيدة عبور الشيخ- مديرة مدرسة الكرمة والسيد رائف عمري- مدير مدرسة المتنبي والحاخام دافيد ميتسغر- رئيس سابق للمجلس الديني بمدينة حيفا ويؤاف يغول- مدير المركز الجماهيري- الهدار. السيدة شهيرة شلبي- عضو بلدية حيفا والسيد ميخائيل فرجون، مدرسة ثنائية اللغة يد بيد ود. شاني بايس- مديرة شريكة في "ليمود مشتوف" دراسة مشتركة م.ط.ح. والسيد مومي الموج- ممثل قسم التربية والتعليم في بلدية حيفا  والقس الكنن حاتم شحادة) رئيس لجنة المعارف الكلية الارثودكسية العربية حيفا.

"حيفا مركز إقتصادي إجتماعي إقليمي وهامش وطني "
ناقشت الورشة الواقع الاقتصادي وتأثيراته على المجتمع وخاصة على احداث أيار الماضي إضافة الى الوضع الاقتصادي العام للمجتمع العربي وسبل تطويره حيث تم التأكيد على "مركزية مدينة حيفا الاقتصادية والخدماتية للعرب في الجليل والمثلث وعلى سياسة الحكومة التي تضعفها سياسيا واقتصاديا". أدار الحوار السيد نبيل أرملي وشارك السيد جادي مرجليت – مدير عام سابق لبلدية حيفا والسيد اسعد جبران – صندوق الاستثمار تكوين والسيد أرئيل شختر- مدير "مركز الفرص الوظيفيّة"- حيفا والسيد سامي أسعد- مدير عام كاف مشفيه وعضوة الكنيست نعيماه لازيمي- رئيسة اللوبي البرلماني لتنظيف خليج حيفا  والسيد نمرود الميش مدير شركة اينفينتيك - دفيئة الهايتك الحيفاوية وبروفسور دانيئل غوتوين – جامعة حيفا والسيد اندريه سويدان- مستورد    والسيدة فداء طبعوني- مديرة مؤسسة شتيل حيفا.
وناقشت ورشة التحديات في الجهاز الصحي إضافة للتضامن الحاصل والمعيقات والتحديات امام العاملين بالجهاز الصحي من جميع الفئات. وأكد المتحدثين  على أهمية إغلاق الفجوات الصحية. وشارك د. صفوت أبو ريا- رئيس بلدية سخنين وعضو اللجنة لسد الفجوات الصحيّة في المجتمع العربي- وزارة الصحة ود. هيلا نصر طمقينس - نائبة المديرة في صندوق الصحة مكابي وبروفيسور مغير خمايسي- مدير قسم الأمراض الباطنية في مستشفى رمبام وبروفسور .مارغليت لوربر، جمعية "واحب لغيرك"- الطب للجميع وبروفيسور أورنا بارؤون آبل- جامعة حيفا. وأدارت الحوار الإعلامية في تلفزيون مكان غالية ناطور قدور. وقام رئيس لجنة الأهالي في المدارس العربية بمدينة حيفا بلال حصري بتنظيم جولة في حي وادي النسناس والألمانية بنهاية المؤتمر حيث شرح عن تحديات الحي ومؤسساته.
وتم الاتفاق في نهاية المؤتمر على تشكيل على الأقل 5 مجموعات عمل تتابع القضايا التي تم مناقشتها كمجموعات عمل أهلية تنظم الجمهور وتعمل على التأثير على السياسة البلدية والحكومية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل