كيف يؤثر الزواج غير الصحي على الأطفال؟

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-08-03 11:51:15 - اخر تحديث: 2022-08-03 13:55:26

عندما ينمو الأطفال الصغار ويتطورون، فإنهم يحتاجون إلى قدر كبير من الرعاية والاهتمام. بشرط أن يكون هناك توازن في حياتهم، وعندما يتشاجر الآباء دائماً مع بعضهم البعض،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: skynesher - istock

فإن ذلك يدمر بشدة بيئتهم المستقرة وعلاقتهم بهم. سوف توضح المعلومات الواردة أدناه كيف أن زواجك غير السعيد له تأثير ضار على دماغ طفلك وجسمه، وما الذي يجب عليك فعله لحمايته في مثل هذه الظروف، كما ينصحك خبراء التربية؟.

أطفالك لن يشعروا بالأمان
يحتاج الأطفال الصغار إلى مستوى عالٍ من الاستقرار في حياتهم، ومعرفة المستقبل؛ إنها الطريقة التي يتعلمون بها الثقة بأنفسهم، وعندما لا يتوفر لديهم هذا الشرط، يعانون من الاضطرابات ويظلون ضعفاء وغير سليمين في منازلهم. قد يبدون قلقين وهم يتساءلون عما سيحدث بعد ذلك أو متى ستعود الأم أو الأب إلى المنزل. فالزواج المتأزم يستنفد موارد الطفل. بكلمات بسيطة، قد يتم حرمانهم من أشياء بسيطة مثل اهتمام الوالدين أو الرعاية الصحية.

لا يتمكنون من بناء علاقات مع منْ حولهم
تعتبر سنوات ما قبل المدرسة الأكثر أهمية في مراحل النمو التي يتعلم فيها الأطفال كيف يدور العالم من حولهم، وكيف يمكنهم تنمية علاقاتهم. لكن الأجواء غير المستقرة من حولهم، تجعلهم يكبرون معتقدين أن هذه هي الطريقة التي يجب أن تكون عليها الحياة، لأن هذا هو ما لاحظوه طوال سنوات تكوينهم، لذلك سيشكلون علاقات ضارة في المستقبل. ليس ذلك فحسب، بل يمكن أن يؤثر أيضاً على علاقتك أنت بطفلك.

يعانون من تأثيرات نفسية
يمكن أن تؤدي التربية غير المتوازنة وغير الفعالة إلى إصابة الطفل بالاكتئاب أو الاضطرابات السلوكية أو أعراض الانسحاب الأخرى. هذا يرجع في الغالب إلى عدم توفير الوالدين للدعم الحيوي أو الرعاية أو الدفء خلال سنوات النمو الأساسية. في كثير من الأحيان قد يشعرون بالوحدة والعجز لأنه ليس لديهم من يشاركهم مشاكلهم أو أسرارهم أو حتى شكوكهم معه.

ما أفضل شيء تفعلينه لطفلك؟
في مثل هذا الموقف غير المستقر، على الآباء التوصل إلى قرارات تكون لصالح الطفل؛ لأنه يشعر تماماً بتوتر والديه، بحيث لا يمكن إبعادهم عن المشكلة، فهم دائمو القلق حتى في بيوتهم، كما لو كانوا يمشون على قشر البيض. وبالتالي قد يصابون بنوبات غضب، يكون القرار السليم هو الأفضل لإيقافها، حتى لو كانت النتيجة هي الانفصال، لكن على الوالدين المحاولة في الاتجاهات الآتية:

التقليل من النزاعات وحلها
تأكدي أن الأطفال يجب أن يتعلموا كيفية إدارة الصراع بشكل صحيح، وإحدى أفضل الطرق لهم للقيام بذلك هي مشاهدة والديهم يفعلون ذلك بحكمة، حيث تتم تسوية أي نزاع بأدب ودفء وتفهم، ولهذا تأثير مفيد على الأطفال ويزودهم بالمهارات الحياتية الأساسية.

يمكنك اختيار الطلاق
إذا كنت لا تزالين غير قادرة على حل الأمور مع زوجك، فلا بأس من اختيار الطلاق بشكل سلمي وحضاري مع الطرف الآخر، فقد أثبتت الدراسات أنه يمكن للأطفال من الآباء المطلقين التقدم والنمو وتحقيق درجات أكاديمية عالية، أكثر من الأطفال الذين يعيشون في ظل المشاحنات بين الأبوين، وإلا فإنه من الأهمية بمكان تقليل الخلاف إلى الحد الأدنى، خاصة أمام الأطفال. فهم أكثر عرضة للتضرر من التوتر والصراع المستمرين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل