مربيات من كفركنا :‘ ما يحدث من بلبلة حول الحجر الصحي يخلق تشويشا عند الطلاب ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-01-19 21:24:10 - اخر تحديث: 2022-01-20 11:41:52

وجدت الكثير من العائلات والهيئات التدريسية في شتى أرجاء البلاد، نفسها، في بلبلة كبيرة وفي وضع غير طبيعي، في الفترة الأخيرة، بسبب ادخال الطلاب للحجر الصحي أكثر

من مرة، بسبب تفشي وباء الكورونا.
مراسلة قناة هلا الفضائية ، بيداء أبو رحال ، زارت إحدى المدرسات الثانوية في كفركنا، واستمعت لأقوال المربيات ومديرة المدرسة اللواتي أشرن إلى أن "ما يحدث من بلبلة حول الحجر الصحي يخلق تشويشا عند الطلاب، إلا أن الهيئات التدريسية تبذل جهودا مكثفة للتعامل مع الازمة الحاصلة"...

" برنامج خاص يتلائم مع الوضع "
وقالت المربية فهيمة طه امارة ، مديرة مدرسة غرناطة في كفر كنا : " الوضع صعب جدا ، دائما نتلقى بلاغات عن إصابة طلاب بالكورونا ، وبدأنا بالعمل على أن يحضّر كل معلم برنامج خاص يتلائم مع الوضع ، يتحول من خلاله في أي مرحلة لتدريس الطلاب عبر الزوم " .

" 100 طالب في الحجر المنزلي "
وأضافت المربية فهيمة : " نسبة التطعيم في المدرسة فوق ال 70 % ويوجد في المدرسة ما يقارب ال 100 طالب في الحجر المنزلي " .  
وتابعت : " نحن نتواجد في وضع بدأنا به التعود على نظام خاص ، وبدأ الأهل والطلاب التعوّد عليه والاهل يريدون سلامة أولادهم وتعلمهم في مناخ تربوي مريح سالم ، بالرغم من أنّ نجاح التعلم عن بعد لا يتعدى ال 40 % نسبة لنجاح التعلم الوجاهي ولكن هذا هو الواقع الذي يجب أن نتماشى معه " .

" صعوبات التعلم عن بعد "
وأدلت انصاف كنانة من الناصرة بدلوها قائلة : " الصعوبة كانت كبيرة وبداية الانتقال من التعلم الوجاهي للتعلم عن بعد رافقته صعوبة ، وأكثرها الالتزام بالمواعيد ، وواجهنا صعوبات أكثر مع طلاب الابتدائيات "

" علينا تقبّل الواقع "
وقالت عرفية مصطفى من كفر كنا : " الأمر صعب جدا فانتشار الكورونا سريع والانتقال من التعليم الوجاهي للتعلم عن بعد يتم بوتيرة سريعة ولكن  هذا الواقع الذي يسود كل العالم وعلينا تقبله " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل