في يوم اضراب المستشفيات| أطباء من الناصرة : ‘ لا نشعر بالأمان - نطلب الاحترام ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2022-05-19 19:15:20 - اخر تحديث: 2022-05-19 21:50:17

انضمت الطواقم الطبية في المستشفى الإنجليزي في مدينة الناصرة، إلى الاضراب في الذي عم المستشفيات والعيادات العامة في البلاد احتجاجا على حوادث العنف والاعتداء

 المتكررة على الطواقم الطبية في البلاد.
وأكد الاطباء في المستشفى الإنجليزي في الناصرة في حديث لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا بيداء أبو رحال، أن هذه الاعتداءات تجعل الأطباء والممرضين والعاملين في قطاع الصحة يشعرون بالتهديد في عملهم، ويشعرون ان حياتهم باتت في خطر كبير.

"هذا الاعتداء لن يكون الأخير، وسوف نشاهد اعتداءات مشابهة"
من جانبه، قال د. منذر حكيم ، رئيس لجنة الأطباء في المستشفى الإنجليزي في الناصرة: " ان هذا الاعتداء لن يكون الأخير، وسوف نشاهد اعتداءات مشابهة، فنحن نعيشها يوميا بشكل متكرر، خاصة في قسم الطوارئ كون واجهة المستشفى".
وأضاف: "ان وتيرة العنف في المجتمع العربي في تصاعد مستمر في العامين الأخيرين، نتيجة ازمة كورونا، والضغط النفسي والبطالة وغيرها من الأسباب، وهذه الافة في انتشار كبير".
ولفت د. حكيم إلى أن الاضراب "يعد وسيلة وليس هدفا، وهذه هي المرة الأولى التي نشارك بها بإضراب مع القطاع العام، لان الوضع خطير جدا ومخيف جدا، وهذا كله نابع من قلة الردع، وعدم وجود قوانين رادعة".
وأوضح د. منذر حكيم: "ان على الاهل والاباء والامهات ان يربوا ابناءهم التربية الصحيحة، وعلى الهيئات التعليمية في الدارس ان تأخذ دورها في هذا الجانب، وكذلك على رجال الدين وكافة المسؤولين تحمل مسؤولياتهم للقضاء على افة العنف الموجودة في مجتمعنا".

"هناك من يحولون حزنهم إلى غضب بوجه الطواقم الطبية"
من ناحيته، شدد د. جريس حكيم، مدير قسم جراحة العظام في المستشفى الإنجليزي في الناصرة ، شدد على أن "اغلبية الناس تتعامل باحترام مع الطواقم الطبية، لكن هنالك قلة من الناس من يحولون حزنهم وقلقهم إلى غضب، وللأسف أحيانا يوجهون هذا الغضب إلى الطواقم الطبية التي هدفها بالأساس انقاذ الأرواح ومساعدة الناس".

وأضاف د. حكيم: "ان مشاركة المستشفى الإنجليزي في الناصرة في الاضراب هو استجابة لقرار المستشفيات الرسمية الحكومية في الدولة، لأننا يجب ان نقف معا في وجه هذه الحوادث وان ندعمهم ، لأننا لا يمكننا ان نطالب بان تكون مساواة بيننا وبينهم وفي حالة الاضراب نقول لهم نحن سنقف جانبا، لا بل على العكس، نحن قررنا المشاركة في الاضراب".

"نطلب منكم احترام"
من جانبها، قالت د. يارا امارة، وهي طبيبة متخصصة في قسم الطوارئ في المستشفى : "ما حدث في مستشفى هداسا والمركز الطبي للجليل مؤسف حقا، ومحزن جدا ، لكنه ليس بالشيء الجديد، فنحن نواجه مثل هكذا اعتداءات بشكل يومي ، وان لم يكن يومي فبشكل اسبوعي. ففي الأسبوعين الأخيرين تعرض 3 ممرضين عندنا لاعتداءات جسدية".
وأضافت: "انا كطبيبة لا اشعر بأمان ، نحن كأطباء نقوم بواجبنا ونساعد الناس، ونضحي بأنفسنا من اجل الناس، لكن ما أطلبه هو الاحترام".
واختتمت حديثها لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا ، قائلة: "برأيي إن السبب الأول لهذه الحوادث هو الجهل، التغيير يبدأ من البيوت ومن طريقة التربية، ومن احترام الغير، واحترام الطبيب الذي يفعل كل شيء من اجل مساعدة الناس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل