رسالة مفتوحة لجمهور المعلمين من عضو بلدية الطيبة ألمازة جبارة :‘ نفخر بكم ‘

بقلم: ألمازة جبارة – عضو بلدية الطيبة عن الجبهة

2022-06-22 07:17:28 - اخر تحديث: 2022-06-22 09:32:17

هذه رسالة تقدير وحب لكل معلماتنا ومعلمينا الذين يمتهنون أسمى وأرقى المهن الاخلاقية والتربوية . تحية لكل المعلمات والمعلمين انتم / ن

 
ألمازة جبارة  - صورة شخصية

سقف التربية بتحريك الطلاب فكريا واجتماعيا بمنهج تفكير يحاكي العصر، مستوعبين للتحول الكبير في مهنتكم، من ناقلين للمعرفة الى منافسين لتكنولوجيا سبقتكم في نقل المعلومة امام تلميذ جديد مندمج مع العصر الرقمي، ولديه قدرة على الانتقاد بالتفاصيل الصغيرة.
تحية للمعلمين والمعلمات الذين يرون بأنفسهم / هن انسانا / إنسانة يحاورون تلامذتهم على قاعدة الحق المتساوي بالاحترام واعتبار تلامذيهم مشروعا اجتماعيا ووجدانيا غير منته .
تحية للمعلمين والمعلمات الذين يساعدون طلابهم في بناء الشخصية النقدية، وخلق آليات تفكير وتحليل لتجعلهم ينتمون لمجتمعهم وقضاياه وملتصقون به.

تحية للمعلمين والمعلمات الاذكياء الذين يعرفون ان مهنة التدريس هي مشروع فكري اجتماعي وجداني لا ينتهي .
تحية للمعلمات والمعلمين الملتصقين بفكرة ان طلابهم جميعا مفكرون، وهذا اساس التعامل معهم، لكل منهم قاعدة معارف، وليس هناك طلاب اذكياء واخرين اغبياء .
تحية للمعلمين والمعلمات المتفاعلين /ات مع طلابهم اذ يرون بانه ليس هناك جواب واحد لسؤال مفتوح باعتبار ان المعلمين / ات لا يملكون دائما الحقيقة كاملة .
تحية لكل المعلمين / ات المتالقين / ات المقتنعين / ات بانهم مشروع غير منته بتثقيف انفسهم / هن، ومواكبة التطورات التكنولوجية، لابتكار اساليب حديثة، وانه من واجبهم الإطلاع على كل جديد في حقل تعليمهم، لكي لا يفقدوا / ن ثقة طلابهم بقدراتهم / ن التعليمية والتربوية، عندها لا يكون معنى لمقولات مثل التعليم رسالة وتضحية وشهادة .
عطلة امنة وسعيدة لكم / ن المعلمين والمعلمات ، وبوركت جهودكم / ن .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل